ليبيا الان

غرفة الأخبار 8-5-2016

قناة ليبيا
مصدر الخبر / قناة ليبيا

ضيوف الغرفة:

– مفتاح حسين العبيدي”رئيس الهيئات الوطنية لمشايخ وأعيان ليبيا ”
– د. علي ابو خيرالله “رئيس فرع الهيئات الوطنية لمشايخ أعيان”
– د.علي التكالي”عضو مجلس النواب”
– جاب الله الشيباني”عضو مجلس النواب”
– علي السعيدي “عضو مجلس النواب”
– عيسى عبد القيوم”كاتب صحفي”

ابرز ما ورد على لسان الضيوف..

*- مفتاح حسين العبيدي:
– قدم مشايخ برقة مبادرة اثناء لقاء المستشار عقيلة صالح للتشاور حول الحوار
– الامم المتحدة لم تلعب دورها كاملا في ليبيا حيث كان دورها فعال من ناحية الحكومة اما من ناحية الاغاثة الانسانية والمساعدات الطبية لم تهتم ولم تكترث بالشعب الليبي
– النقاط التي تم الاتفاق عليها مع رئيس مجلس النواب لم الشمل بين الفرقاء الليبيين والمصالحة بين اعضاء المجلس الراسي وبين اعضاء البرلمان النواب المقاطعين والمؤيدين
– اتفقنا مع رئيس مجلس النواب وحصلنا على اذنه في الانطلاق بالاتجاه المتفق عليه حتى نتمكن من راب الصدع بين الليبيين
– الليبيون الان بحاجة للمادة والغذاء والدواء والعلاج بالداخل والخارج، ويريدون حكومة معتمدة من قبل البرلمان
– الحفاظ على الجيش وقيادته العامة شرطا اساسيا لا يختلف عليه اثنين من الليبيين
– رحب السراج بالهيئة والمشايخ اثنا اللقاء ونحن بدورنا نرحب بكل من يرغب بالانضمام الينا

*- جاب الله الشيباني:
– نحن نرحب بأي مبادرة لكن هناك هوى كبيرة بين كتل السيادة الوطنية والكتلة التي تدعم الحكومة
– المشكلة في ليبيا لها علاقة بالقانون بعيدا عن المشايخ والأعيان مع احترامي لمجهوداتنهم النابعة من حرصهم على الوطن
– لاستكمال الاتفاق لابد من عودة لجان الحوار لاعادة صياغته وتعديله وتحصينه والغاء التناقض فيه
– اذا حصل اي خرق في الاتفاق يجب معرفة من المسؤول عن اعادة الامور الى نصابها وهذه النقطة يجب تحديدها بالاتفاق
– انا لا اقلل من دور المشايخ والاعيان في ليبيا لكن الخلاف يحتاج لجلسة قانونيين وفتح باب النقاش ببنود الاتفاق من ناحية قانونية
– بعد التوقيع على الاتفاق السياسي عندما بدانا بتنفيذ بنود الاتفاق تبين لنا مواطن العور
– نحن في كتلة السيادة الوطنية لا نتبع لـ علي القطراني ولا لـ عمر الاسود ولا لـ عقيلة صالح وكان موقفنا واضحا منذ البداية
– انا استغرب هذا التمسك الشديد من قبل النواب الداعمين لهذه الحكومة وسعيهم لمنح الثقة لها بأي طريقة كانت
– نحن النواب قدمنا الكثير للمواطنين فقد اصدرنا الكثير من القوانيين تخدم الشعب الليبي وتخدم ليبيا وقارعنا قطر وتركيا وفجر ليبيا وبريطانيا

*- د. علي ابو خيرالله:
– استمعنا الى السادة النواب والان جاء دور الاستماع الى الامم المتحدة
– لا يمكن ارضاء كل الاطراف في الحوارات ولكن لا بد من ان يكون هنالك تنازل من جميع الاطراف
– لكل من يريد مصلحة الوطن فيجب عليه التنازل عن القليل من اجل الكثير
– لم نضع اطار او خطوة او بديل بل اردنا الاستماع الى جميع الاطراف من اجل ايجاد بديل
اهالي برقة مع الجيش واهم متطلباتهم الحفاظ على الجيش سليما وقائما

*- د.علي التكالي:
– انخرطنا في الاتفاق السياسي لان ليبيا تمر بأزمة خطيرة ونحن بحاجة اليه
– هنالك خلافات كثيرة وهي بسبب عدم وجود نية صادقة لاخذ ليبيا الى المسار الصحيح
– اي وزير الان يقوم بأي عمل هو امر غير قانوني لان مجلس النواب يجب ان يمنح الثقة اولا
– يجب استمرار الحوار بين الاطراف للوصول الى حل

*- علي السعيدي:
– انا الوم زملائي النواب المقاطعين لان ليبيا تأن
– اتمنى من النواب الحضور الى طبرق وابداء آرائهم داخل قاعة مجلس النواب وليس من خلال التلفاز

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا

قناة ليبيا

أضف تعليقـك