اخبار ليبيا الان

الوطنية لحقوق الإنسان : تفصح عن هوية الجناة في قضية مقتل الطفلين في مرزق

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – خاص

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا، عن إدانتها واستنكارها الشديدين حيال الجريمة البشعة التي ارتكبها مسلحون ينتمون إلى قبيلة “التبو” التشاديين فجر الجمعة، في حق عائلة ليبية تقطن في حي سكرة في مدينة مرزق.

حيث قام المسلحون بتصفية الطفلين “عبد الله علي عبد الله صالح”، يبلغ من العمر 4 سنوات بطلقة في العين وابن عمه “وائل عبدالله رجب صالح”، الذي يبلغ من العمر 14 سنة بطلقة في الرأس أمام أمهاتهم، وذلك بعد اقتحام منزل العائلة، بحثًا عن رب الأسرة الموالى للجيش الليبي ، في عمل انتقامي بشع.

وأكدت اللجنة – في بيان لها تلقت وكالة أخبار ليبيا 24  نسخة منه –  على أن هذه الجريمة البشعة تمثل جريمة حرب مكتملة الأركان، وذلك وفقا لما نص عليه القانون الدولي الإنساني.

وطالبت الوطنية مكتب النائب العام بفتح تحقيق شامل في هذه الجريمة البشعة، وتحديد هوية الجناة وضمان تقديمهم للعدالة و محاسبتهم.

كما طالبت قيادة عمليات الجيش الليبي في الجنوب بتوضيح كامل لملابسات هذه الواقعة التي ارتكبت بحق هؤلاء الأطفال الضحايا، وتحديد الطرف المسؤول عن هذه الجريمة، لأن مدينة مرزق ضمن مناطق الجنوب الليبي التي تشهد عمليات عسكرية تشرف عليها قيادة الجيش بشكل مباشر.

وناشدت اللجنة حكماء وأعيان مدينة مرزق ومجلسها البلدي، على ضمان الأمن والسلم الاجتماعي وحماية النسيج الاجتماعي للمدينة، ونبذ العنف والأعمال الانتقامية والاقتتال فيما بين أبناء المدينة الواحدة.

وأكدت اللجنة أنها تذكر جميع الأطراف بمسؤوليتهم القانونية والإنسانية في ضمان أمن وسلامة وحماية المواطنين، وعدم المساس بالمدنيين تحت أي ذريعة، وعدم استهداف الأحياء السكنية والمرافق المدنية، وكذلك ضمان السماح بوصول المساعدات الإنسانية والطبية للسكان المدنيين والمرافق الطبية، والتقيد التام بالقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

ودعت جميع أطراف النزاع بتجنب استهداف المدنيين وتعريض أرواحهم وحياتهم وسلامتهم للخطر، والعمل على تيسير المساعدات الإنسانية للسكان المحتاجين للمساعدة، وتقديم المساعدات الطبية للمرافق الصحية وبدون أي عراقيل، وبحماية العاملين في المجال الإنساني والطبي في أثناء تأديتهم لمهام عملهم الإنساني.

وجددت الوطنية لحقوق الإنسان التأكيد على أن استهداف المدنيين في أثناء النزاعات المسلحة والحروب، يمثل انتهاكا للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، وترقى إلى مصاف جرائم الحرب لا تسقط بالتقادم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك