اخبار ليبيا الان

زوجة “اللواء الزهاوي” : “لا أحد يلومني إذا تعاونت مع أي جهة أخرى فصحة زوجي تهمني إذا كانت لا تهمكم”

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

ناشدة زوجة اللواء “جمال الزهاوي” آمر الكتيبة “21” صاعقة قائد الجيش المشير “خليفة حفتر” للتدخل بعد تدهور الوضع الصحي للواء الزهاوي .

ووجهت زوجة الزهاوي رسالة – عبر حسابها الخاص بفيسبوك – للقيادة العامة “أنه لو تم الاستغناء عن عن خدماته، فنحب نقوللكم أهله، وأحبابه، وأعياله، مازالو يبوه، والعرب تقول الشكر رد اكفاء”، حسب قولها .
وأبدت استغرابها من أنه بعد الخدمات التي قدمها الزهاوي للجيش الليبي، ومقارعته هو وزملائه للإرهاب في بنغازي وغيرها من المدن الأخري، هل يكون الرد بالتجاهل وتعطيل مسيرته العلاجية .
ويعيش اللواء جمال الزهاوي مرحلة صحية صعبة بعد أن تم رفض قبول تأشيرة دخوله إلى أوكرانيا من أجل العلاج، ثم حاول أن يحصل على تأشيرة لدولة ألمانيا عبر السفارة المقيمة في تونس، لكن المحاولة باءت بالفشل أيضا.
وتعرض آمر كتيبة شهداء الزاوية لجلطة دماغية منذ نحو 8 أشهر، وسافر في الـ20 من يونيو الماضي إلى مصر في رحلة علاجية طويلة بعد تدهور أوضاعه الصحية.
وأفادت زوجة الزهاوي أن رحلة زوجها تعرضت للتعطيل بعد عدة أشهر من المرض، لافتة إلى أن التأشيرة إلى فرنسا تأخرت كثيرًا، وبعد تدخل من المشير بنفسه .
وذكرت أنه بعد خروج الزهاوي لدولة فرنسا، كان رد الأطباء هناك أن من الضروري الذهاب إلى دولة التشيك لإجراء جلسات علاج طبيعي مكثف هناك، لكن هناك من تدخل وغير الوجه إلى دولة ألمانيا، رغم أن دولة ألمانيا غير مشكورة في العلاج الطبيعي .
وتابعت أنهم إلى الآن في انتظار التأشيرة لدولة ألمانيا، ولهم حوالي “40” يوم في دولة تونس دون أي رد من الجهات المسؤولة في القيادة .
وأبدت زوجة اللواء استغرابها من استخراج تأشيرة إلى جمال الزهاوي لوحده، دون مرافق، مع العلم أنه لايستطيع الحركة دون مساعدة، وحالته الصحية في انهيار، إضافة إلى أنه يعاني من صعوبة في النطق والحركة .
وقالت – بحسب ما دونته على صفحتها الشخصية – إنها تمنت الاستشهاد للواء الزهاوي في ميادين القتال، فضلاً عن المعاملة السيئة التي يتلقاها الآن .
وأوضحت أن اللواء رفض عروض كثيرة من قبل بعض الجهات التابعة لحكومة الوفاق، وكابر على حساب صحته، وذلك من أجل أن لا يقال عنه أنه باع الوطن ومدينة بنغازي .
وأكدت زوجة الزهاوي أنها قامت بمراسلة جميع الجهات التابعة للجهات الشرعية برلمان وحكومة مؤقتة من أجل الحصول على جواز دبلوماسي للعلاج فقط، ولكن دون أي رد .
ولفتت إلى أن الجواز الدبلوماسي يمنح لناس لا تستحقه إلى يومنا هذا، قائلا “حطو تحت لا تستحقه ألف خط، وأرجو إعادة النظر في السفر، ولزم يكون مع اللواء مرافق ” .
وتابع الزوجة : “لا أحد يلومني إذا تعاونت مع أي جهة أخرى فصحة زوجي جمال الزهاوي تهمني إذا كانت لا تهمكم” .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك