اخبار ليبيا الان

صورة تجمع عناصر متطرّفة من درنة في تركيا..من هم؟

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24ــ خاصّ

ثلاثة عناصر متطرفة، جمعتهم صورة، أثناء تواجدهم في إحدى المصحات في دولة “تركيا” ؛لأجل العلاج بعد قدومهم عن طريق مطار مصراتة، وعلى حساب الدوله الليبية خلال عام 2016م.

وأكد مصدر مطلع أنه ظهرعلى يمين الصورة “تميم علي ميلود كلفة” من مواليد 1993م، ومن سكان حي شيحا الشرقية، والتحق بأحداث فبراير 2011م تحت كتيبة أبو سليم، ومنها إلى مجلس شورى مجاهدي درنة المنحل، عند الإعلان عن تأسيسه في شهر ديسمبر 2014م.

وأضاف المصدر أن “كلفة” شارك في المواجهات، ضدّ القوّات المسلّحة اللّيبية منذ 2014م، ومنها التي كانت في مدينة (بنغازي) خاض أيضا مواجهات ضد تنظيم الدولة، بعد الخلاف العقائدي الذي نشب في مدينة درنة منذ العام 2011م.

وأفاد المصدر، استهدَف تنظيم الدولة “تميم” بعبوة لاصقة، وُضعت أسفل سيارته أثناء تواجدها في حي شيحا الشرقية،وتسبب هذا في مقتله، يوم 22 فبراير 2016م، وتبنى التنظيم هذه العملية رسميا.

وأوضح المصدر، أن الصورة يتوسطها “نديم نوري أنديشة” المكنى بــ “أبي الليث الليبي” من مواليد 1993م، ومن سكان حي باب طبرق – درنة، وأصبح من ضمن كتيبة أبو سليم خلال العام 2012م، ومنها إلى تنظيم أنصار الشريعة.

وأفاد المصدر أن “أنديشة” التحق بمجلس شورى مجاهدي درنة المنحل، وشارك في المواجهات ضد القوات المسلحة الليبية، ومنها ضد تنظيم الدولة “داعش” وأصيب خلالها في محور الحيلة وفقد “عينه اليسرى” نقل بعدها إلى مدينة مصراتة ومنها إلى تركيا؛ لأجل العلاج.

وأوضح أنه بعد استكمال علاجه في تركيا، رجع إلى مصراتة عبر جرافة صيد بحري؛ ليلتحق مجددا بالمجاميع المتطرفة في قتالها، ضد القوات المسلحة الليبية في مدينة (بنغازي) في أواخر العام 2016م.

ولفت المصدر إلى أنه عند سيطرة القوات المسلحة الليبية، على العمارات الـ 12 غربي مدينة بنغازي فرّمنها إلى منطقه الصابري في 18 مارس 2017م.

وأعلن عن مقتل (أبو الليث الليبي) بعد فراره من حي إخريبيش بنغازي، عبر البحر إلى ساحل منطقة “جروثة” غربي بنغازي، ومقتله كان على أيدي القوات المسلحة مساء الخميس 28 ديسبمر 2017م.

وأخيرا “بلال محمد العرم أدوال” الشهير بــ “حراقة” والمكنى بــ”طلحة” من مواليد 1992م ومن سكان منطقة “طبق الكلب – شارع البحر” بوسط مدينة درنة، التحق بتنظيم أنصار الشريعة خلال العام 2012م، ومنها إلى مجلس شورى مجاهدي درنة المنحل، عند تأسيسه في شهر ديسبمر 2014م.

وأشار المصدر إلى أن “أدوال” شارك في المواجهات منذ العام 2014م، ضد القوات المسلحة الليبية ومنها ضد تنظيم الدولة “داعش” الإرهابي في 2015م و 2016م وأصيب خلالها، ونقل إلى مدينة مصراتة عبر “جرافة” صيد بحرية في يونيو 2016م، ومنها إلى تركيا، لأجل العلاج.

وأفاد المصدر أن الإرهابي “طلحة” رجع إلي ليبيا ووصل إلى مدينة درنة؛ ليلتحق مجددا بالمجاميع المتطرفة، إلى أن أعلن عن مقتله خلال المواجهات ضد القوات المسلحة الليبية في حي المدينة القديمة – درنة في فبراير 2019م.

الجدير بالذكر أنه لدى (بلال) شقيق أكبريدعى (عبدالسلام أدوال) من مواليد 1989م، كان من ضمن عناصر تنظيم أنصار الشريعة والتحق بتنظيم الدولة، بعد إعلان بيعته وولائه لها، في أكتوبر 2014م، ثم التحق بمجلس شورى مجاهدي درنة المنحل، خلال العام 2015م، إلى أن جدد البيعة إلى تنظيم الدولة في 15 يوليو 2018م.

وأوضح المصدر، أنه أعلن عن مقتله بعد محاصرته في منزل في حي المدينة القديمة – درنة من قبل القوات المسلحة الليبية في 12 فبراير 2019م.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق