اخبار ليبيا الان

الجزائر: لن نرتكب نفس أخطاء سورية وليبيا

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

قال وزير خارجية الجزائر، رمطان لعمامرة، إن بلاده لن ترتكب نفس أخطاء سورية وليبيا.

وأضاف الوزير في تصريحات صحفية، نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية، أنه لا يوجد ما يدعو للقلق، لكن «ينبغي التحلي بروح المسؤولية».

وأشار نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الجزائري رمطان العمامرة إلى أن الرئيس لم يؤجل الانتخابات الرئاسية، من أجل البقاء في الحكم، في محاولة واضحة لاستيعاب حركة التظاهرات المتواصلة في الشارع، على الرغم من إعلان عبدالعزيز بوتفليقة عدوله عن الترشح لولاية خامسة.

وأضاف لعمامرة الذي عُين الإثنين، أن «الأولوية المطلقة بالنسبة للرئيس تتمثل في جمع الجزائريين وتمكينهم من المضي معًا في اتجاه مستقبل أفضل (..) لا بالبقاء في الحكم لبضعة أسابيع أو بضعة أشهر إضافية».

وحول السيناريوهات التي قد تحدث وإذا كانت مماثلة لما وقع في سورية وليبيا، أكد لعمامرة أنه «لا ينبغي القلق، لكن يحبذ التحلي بروح المسؤولية، لدينا تاريخنا وقد مررنا بمحن خرجنا منها ناضجين»، موضحًا أن الجزائر لن ترتكب أخطاء سورية وليبيا.

وتشهد الجزائر، منذ 22 فبراير الماضي، مظاهرات ومسيرات سلمية حاشدة، تطالب الرئيس بوتفليقة بعدم الترشح لولاية جديدة، وتغيير النظام ورحيل كل الوجوه السياسية الحالية.

وتردد اسم الدبلوماسي الجزائري السابق الأخضر الإبراهيمي (85 عامًا) ليتولى رئاسة الندوة الوطنية بعد أن استقبله الرئيس الجزائري الإثنين بعيد إعلانه تأجيل الانتخابات، لكن الإبراهيمي قال ردًا على سؤال حول هذا الموضوع من القناة الوطنية الجزائرية، «هذا كلام فارغ».

وأضاف أنه لا يسعى الى منصب «لكن هذا بلدي. لا يمكن أن أقول لا (في حال اقترح علي لكن) أتمنى أن يجدوا شخصًا أفضل مني امراة أو رجلاً».

وكان بوتفليقة عاد الأحد من جنيف حيث خضع، بحسب الحكومة، لـ«فحوص طبية» استغرقت أسبوعين. ويعاني بوتفليقة من تداعيات جلطة دماغية أصيب بها في العام 2013 أقعدته على كرسي متحرك ومنعته من الكلام.

وتظاهر الأربعاء مدرسون وطلاب ضد ما يعتبرونه تمديدًا للولاية الرابعة لبوتفليقة في العاصمة، وحمل المتظاهرون لافتات بالفرنسية والإنجليزية كتب عليها «من أجل مستقبل أفضل لأولادنا، وتغيرت الأيام، نحن السلطة، أنتم اليأس، ارحلوا».

وتظاهر المدرسون في ولايات البلاد الـ48 في مسيرات متفاوتة الحجم، بحسب ما ذكر ايدير عاشور من نقابة «مجلس ثانويات الجزائر». ويشل إضراب عام بدأ الأحد وسط استجابة متفاوتة، بعض المناطق.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك