اخبار ليبيا الان

الوزير عبدالجليل يوضح أسباب إيقاف بعض مديري الإدارات ومراقبي التعليم

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

أوضح وزير التعليم في حكومة الوفاق الوطني، الدكتور عثمان عبدالجليل، حقيقة إيقاف مديري الإدارات ومراقبي التعليم بقراري الوزارة رقم (295) و (297) لسنة 2019م.

وقال وزير تعليم الوفاق، في كلمته خلال الاجتماع العادي الثالث لوزارة التعليم للعام 2019، إن مديري الإدارات لم يوقفوا بسبب شبهة فساد كما يروج له، إنما بسبب تقصيرهم في أداء مهامهم المنوطة بهم، مما ترتب عليه تعثر في إصلاحات اعتمدتها الوزارة وتأخير في بعض البرامج والمشاريع المستهدفة.

وأكد وزير التعليم أن الإيقاف سيكون موقتًا إلى حين الانتهاء من التحقق من بعض أوجه التقصير المنسوبة إليهم.

وأصدر وزير التعليم في حكومة الوفاق الوطني الأحد الماضي قرارًا، يقضي بإيقاف أربعين مدير مدرسة عن العمل، وإحالتهم للتحقيق الإداري.

وأوضح القرار أن مديري المدارس الصادر بحقهم قرار إيقاف، تعمدوا إغلاق المدارس التي يديرونها أمام التلاميذ والطلاب، مما يعد إخلالاً بالنظام الدراسي وحرمانهم من حقهم في التعليم، الأمر الذي يؤثر سلبًا على سير العملية التعليمية ويضر بالمصلحة العامة.

ونص القرار على تكليف مساعدي مديري المدارس في الفترة الصباحية بمهام تسيير الإدارات، ويستثنى من يشملهم القرار بصفتهم مكلفين بإدارة المدارس حاليًا، وتكليف مديري المدارس في الفترة المسائية بمهام تسيير الإدارة إلى حين الانتهاء من إجراءات التحقيق الإداري.

وكان وزير التعليم في حكومة الوفاق الوطني، عثمان عبدالجليل، أصدر قرارًا يقضي بإيقاف عدد من مراقبي التعليم، في عدد من البلديات، وإحالتهم للتحقيق الإداري.

ويقضي القرار بإيقاف ستة وعشرين مراقبًا من مراقبي بلديات مختلفة في الغرب والجنوب، من بينها عدد من مراقبي بلديات العاصمة الليبية طرابلس.

وأوضح القرار أن الإيقاف راجع إلى عدم إحالة كشوفات حصر الموظفين في نطاق أعمالهم، رغم المطالبات المتكررة لهم بذلك.

وكلف القرار مدير مكتب التعليم الثانوي بكل مراقبات التعليم المرفقة بالقرار، بتسيير العمل إلى حين الانتهاء من إجراءات التحقيق.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك