اخبار ليبيا الان

مصدر من البنيان المرصوص يكشف سيناريو خطير لدخول قوات الجيش الوطني لطرابلس.. واجتماع أمني طارئ مع السراج

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

كشف مصدر من قوة البنيان المرصوص عن معلومات تفيد بأن قوات الجيش الوطني الليبي، والذي يقوده المشير خليفة حفتر، تنوي الدخول إلى العاصمة طرابلس عبر منطقة الشويرف مروار ببني وليد وترهونة فإلى منطقة صلاح الدين جنوب غرب طرابلس.

وأضاف المصدر، بحسب ما نشرته قناة الرائد، أن تعزيزات عسكرية كبيرة من قوات الجيش الوطني تصل إلى موقع “كامبوا الشويرف” طريق النهر قادمة من بنغازي.

ووفقاً للمصدر نفسه فإن قوات الجيش الوطني حصلت على 3000 سيارة عسكرية من الإمارات يجري العمل على نقل عدد منها للمنطقة الغربية، إضافة إلى نقل قوات عسكرية من صبراتة وصرمان إلى صحراء الشويرف، مرجحا أن الطيران التابع للكلية الجوية مصراتة سيتعامل معهم قريبا.

وأضاف المصدر أن أعيان من بني وليد وصلو مصراتة، رافضين أن تكون بني وليد جسرا لقوات الكرامة إلى مدينة ترهونة، حسب تصريحه.

وكشف المصدر الذي فضل عدم ذكر إسمه أنه يجري اليوم اجتماع أمني طارئ بين الكتائب الأمنية الغربية والوسطى والضباط وأعيان من بني وليد ومصراتة مع السراج؛ لمعرفة رأيه، لافتا إلى أن غدا الجمعة سيشهد اعتصامات كبيرة رفضا لدخول حفتر العاصمة.

وقال المصدر، إن دخول سرت سيكون صعبا، مؤكدا وجود تعزيزات عسكرية كبيرة قوامها 5000 مقاتل من 700ألية مختلفة الأنواع.

وكان المتحدث باسم عملية البنيان المرصوص اللواء محمد الغصري حذر في تصريحات إعلامية من إقحام مدينة سرت في حرب جديدة، سيكون الجميع
خاسرا فيها وفق قوله، مضيفا أن أي محاولة اعتداء على المدينة تعد بمثابة إعلان حرب “ستكون عواقبها كارثية ونحن مستعدون لها.

يشار إلى أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، قد قام اليوم بتنصيب كل من الفريق الركن محمد الشريف رئيساً لأركان الوفاق العامة وكذا الفريق الركن سالم جحا معاوناً له وسط حضور عدد من القيادات الأمنية التابعة للوفاق.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك