اخبار ليبيا الان

موقع أمريكي يشير لمغادرة قادة ميليشيات بارزون لطرابلس لوجود توقعات بدخول القوات المسلحة إليها

طرابلس-العنوان

كشف موقع “استيراتيجي بيج” الأمريكي، المعني بالشؤون العسكرية، أن الكثير من قادة الميليشيات البارزين في طرابلس، بدأوا في مغادرة ليبيا مع عائلاتهم، وذلك استنادًا إلى توقعات بدخول القوات المسلحة إلى طرابلس، بناءً على ترتيبات من قبل حكومة الوفاق الوطني، على حد قوله.

وأشار الموقع، في تقرير نشره، اليوم الخميس، وترجمته العنوان، إلى أن استعداد رئيس المجلس الرئاسي، فايز السراج، للتعاون للتعاون مع القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، أصبح واضحًا منذ فترة طويلة، عندما التقى الطرفان في مؤتمر باليرمو في إيطاليا، في نوفمبر 2018، وتعزز ذلك في لقاء أبو ظبي بالإمارات.

وأضاف الموقع، أن حكومة الوفاق أصبحت منذ أواخر عام 2018، أكثر استعدادًا للعمل مع القوات المسلحة بقيادة القائد العام، المشير خليفة حفتر.

وقال الموقع، “إنه في حين أن هناك أطرافًا لا يريدون أي علاقة مع حفتر، فإن عددًا متزايدًا من الليبيين والقادة الإقليميين يدركون أن حفتر وجيشه هم القوة الوحيدة في ليبيا التي عملت باستمرار، لأكثر من خمس سنوات، على توحيد البلاد بدلًا من نهبها”.

وتابع الموقع، أن العديد من الميليشيات المسيطرة على طرابلس، والتي يقود بعضها متطرفون إسلاميون، تدرك أن دخول القوات المسلحة إلى طرابلس يعني نهاية وجودها، لكن معظم الليبيين، وخاصةً معظم سكان طرابلس، يرغبون بأن تأتي القوات المسلحة وتسيطر على العاصمة لفرض الاستقرار فيها.

وقال الموقع، إن “فايز السراج يقبل الآن بذلك، كاحتمال يمكن أن يتعايش معه”.

ورأى الموقع الأمريكي، أن القائد العام للقوات المسلحة، تأخر في الإقدام على هذه الخطوة؛ رغبة منه بالحصول على تأييد السراج والمجلس الرئاسي.

واعتبر الموقع، أن إن رفض القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، التفاوض مع الجماعات الإسلامية أو الجماعات الإسلامية المتطرفة، يعتبر مفتاح نجاحه، لكن الأمم المتحدة والعديد من الدول الأوروبية لا تزال تؤيد التفاوض مع المتطرفين الإسلاميين.

وقال الموقع، “لقد حاول السراج السير على نهج حفتر، ولكن بخلاف ذلك، ليس لديه الكثير من النفوذ العسكري للتعامل مع الميليشيات الإسلامية في طرابلس وغيرها من المدن والمدن في غرب ليبيا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • اي تعاون بين السراج وحفتر اللي يحكي عليه هذا الموقع؟ واي ليبين يرحبوا بحفتر في طرابلس؟ واي انجازات دارها حفتر ؟ وامتي وقف النهب؟ حفتر اسير حرب وسجين لدي تشاد ومتقاعد من الجيش الليبي والسراج ايامه قريب يتموا…. اذا كان الليبيون يرحبون بحفتر فلماذا ثاروا علي القذافي ؟ واذا قارننا بين معمر وخليفة نجدوا الاول بمساوئه احسن الف مرة اقل شي يعرف يقولوا كلمتين علي بعض وعنده كاريزما مش مثل هذا الاسير الذي بقدومه دمر شرق ليبيا وعينه علي دمار الغرب …. ولكن طرابلس عصية عليه ونجوم السماء اقرب له ….

  • بلتا
    ياناس من الاخير نرشيد المشير
    يالواء بوخمادة ياناضوري من الاخير المشير المشير
    ياحكماء يامشايخ ما تعبو ا نفسكم لانبو منكم حد
    لا نريد فرج اقعيم ولا الوكواك ولا بلعيد الشيخي ولا بوخمادة ولا السراج ولا باشاغا ولا الناضوري ولا البرعصي ولا امطلل ولا اي حد فكلهم جنود عند المشير
    المشير المشير المشير ياخنازير حتى ولو قدمت مع المشير فانكم جنود عنده ياجبناء
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى
    فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد
    الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد
    مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة
    فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا
    نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين .
    وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء
    اخوكم حسين الدرسي الليثي بنغازي ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان والفوزان محمد و ربيع المدخلي يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .