اخبار ليبيا الان

مالذي حدث داخل مستشفى امحمد المقريف في أجدابيا؟

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

عبّر نُشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في ليبيا، عن غضبهم بعد أن انتشرت صورا تكشف أن أحدهم يقوم بتصوير عمليات الولادة في مستشفى امحمد المقريف بمدينة أجدابيا، لغرض بيعها. وكان منها ما كشفته الصور المتداولة، التي تظهر أن عمليات تصوير حدثت بالمستشفى، وتم نشرها على مواقع التواصل أو بيعها، كما أظهرته الصور المُسرّبة، تُفيد أن صاحبها يطلب من متابعيه “كرت 50 ليبيانا”.

وما أثار الاستغراب لدى النشطاء أنهم رصدوا بيانا لبلدية أجدابيا يدين هذه الحادثة اللاأخلاقية والتي تعدّ جريمة يُعاقب عليها القانون، ولكنّ البلدية قامت بحذفه بعد ساعة من نشرها للبيان على صفحتها الرسمية، بحسب ما أعلنه مراقبون تابعوا تفاصيل حادثة الحادثة مند أن انتشرت الصورة التي كشفت عن عمليات تصوير في مستشفى امحمد المقريف.

وطالب حقوقيين بلدية أجدابيا ومستشفى امحمد المقريف توضيح ملابسات الصور المُسرّبة، إن كانت حقيقية أو مُفبركة، مؤكدين أن الأمر يجب أن يكون واضحا دون لبس لكل الليبيين، لما لهُ من تبعات أخرى منها الملاحقة القانونية ومحاسبة كل من له علاقة بما حدث.

وفي عملية البحث التي أجراها موقع 218، تم رصد بعض الصور التي تُبيّن أن صفحة بلدية أجدابيا قد نشرت البيان ولكن بعد عملية الدخول إلى الصفحة من جديد، تبيّن أن البيان قد تم حذفه من الصفحة. ولم تكشف البلدية حقيقة الأمر.

ولم توضح الجهات المعنية والحكومية حقيقة الأمر والصورة المتداولة، إن كانت حقيقية أو مُفبركة، حتى لحظة كتابة هذا الخبر.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك