اخبار ليبيا الان

باشاغا يصدر قرار بتغيير لون ” التاكسي ” والحافلات العامة ويحدد شروطاً لهما

ليبيا – ضمن ما قالت إنها خطة للتطوير والتحديث, وفي سياق الاهتمام والارتقاء بالذوق العام أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق اليوم الأحد إصدار وزيرها فتحي باشاغا قراراً بشأن تغيير لون سيارات الركوبة العامة .

وفي بيان تلقته منها المرصد قالت الوزارة أن القرار رقم 446 لسنة 2019 يقضي باستبدال ألوان سيارات الركوبة العامة من اللونين الأبيض والأسود الى اللون الأصفر بالكامل ودائرة على الابواب الأمامية باللون الابيض قطرها 30 سم يحتوي داخلها على رقم التسجيل وخط السير وعلامة الأجرة المضيئة فوق المركبة تكون باللغتين الإنجليزية والعربية.

كما تضمن القرار وجود علامة داخلية داخل المركبة بها رقم المركبة بمكان بارز وبالمقاعد التي أمام الراكب من الخلف, مشترطا أن تجهز السيارة بمعدات السلامة من إسطوانات لإطفاء الحريق وصندوق للإسعافات الأولية.

وستكون اللوحات المعدنية وفقاً للقرار باللون الأسود والكتابة بيضاء, هذا بالنسبة للمركبات ذات سعة أربعة ركاب, أما سيارات الركوبة ذات سبعة راكب فما فوق ستكون ذات لون أبيض وعلى جانبيها خط أصفر على طول السيارة وبعرض 20 سم على الأبواب الأمامية وعلامة دائرية بعرض 30 سم باللون الأصفر والكتابة بالون الأسود بها رقم التسجيل وخط السير مجهزة بحامل أمتعة فوق السيارة ومعدات السلامة أيضا.

أما ضوابط المركبات والتي يجب أن تتقيد بها إدارة شؤون المرور والتراخيص عند منح التراخيص لسيارات الأجرة, وهي ضرورة عرض السيارات التي لا يتجاوز عمرها خمس سنوات, والمزمع منح الترخيص لها على لجنة فحص فنية بشكل دوري سنوي, نصف سنوي حسب عمر السيارة.

كما نصت الضوابط على أن لا تقل سعة المحرك لسيارات الأجرة العاملة 200cc وأن لا تقل المسافة بين المحاور المركزية بين الإطارات الأمامية والخلفية عن 2.75 متر .

وختمت الوزارة بياتها بالقول : ” سيتم تحديد تسعيرة أجرة المركبات المرخصة داخل وخارج المدن من الجهات المختصة بوزارتي الحكم المحلي والاقتصاد, حيث حث القرار في أخر بنوده على ضرورة التزام أصحاب المركبات الآلية لأغراض الركوبة بحسن المظهر والهندام والذوق العام ” .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • يا جبان نحن لسنا في حاجه للون التاكسي. نحن في حاجة الي لون الامن و الامان المفقود في العاصمه يا جبان هذا امر لايعطينا و لكن كما يقال. ( فاقد الشئ لا يعكيه ) و الله كل من يعمل مع الكلب السراج فهو خسبس و حقير مثله لانه تربي في اسره لأتعرف الوطن بل تعلم منها الخيانه

  • فيه مثل يقول ” إذا كان المتحدث مجنون فالمستمع عاقل ”
    تركت يا باش آغا المليشيات و الحرآبة و الجريمة المنظمة و انتبهت لسيارات الأجرة. هل ستكون تكلفة ما أقره على عاتق سائق الأجرة الذي يعول في اسرته او ان وزارته ستتحمل تلك التكلفة ام ان هذا لاينطبق إلا على السفريات و عمليات التجميل .