اخبار ليبيا الان

تطورات جديدة في طرابلس.. الجيش الوطني يدخل وادي الربيع ويتمركز بـ”سيمافرو”

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

قالت مصادر مطلعة أن قوات الجيش الوطني دخلت وادي الربيع وتتمركز حاليا في سيمافرو “الأربع شوارع”.

واستمرت الاشتباكات المسلحة في منطقة قصر بن غشير في ساعات مبكرة من صباح اليوم السبت بعد هدوء حذر.

وبحسب مصادر محلية فإن قوة حماية طرابلس قد هاجمت قوات الجيش في قصر بن غشير لمدة ساعة تقريبا مع سماع أصوات رماية متقطعة من أماكن بعيدة عن محيط قصر بن غشير في محاولة لاستعادتها بعد أن أعلنت قوة الجيش السيطرة عليها.

وفي وقت سابق، أكد المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء، أحمد المسماري، بأنه جرى دخول طرابلس من ثلاثة محاور، وأنه بات على بعد 20 كيلومتراً من مركز العاصمة.

وأفادت مصادر مطلعة أن سلاح الطيران التابع لقوات المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قصف مواقع لقوات الجيش الوطني، في منطقتي “مزدة” و”سوق الخميس”، جنوبي طرابلس.

كما أفاد مراسلنا بأن قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر سيطرت على منطقة “الساعدية” و”الزهراء” غرب طرابلس، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة تدور في منطقة “قصر بن غشير” في محيط العاصمة.

ونقلت وسائل إعلام ليبية عن مصادر عسكرية أن الطيران الرئاسي استهدف مواقع للقوات التابعة لحفتر في جندوبة ومزدة، دون أن يخلف القصف أي أضرار.

تأتي هذه التطورات بعد ساعات من تهديد غرفة عمليات القوات التابعة للجيش الوطني الليبي (المشير حفتر)، بقصف أي قاعدة جوية أو مطار عسكري أو مدني تقلع منه طائرات عسكرية لتنفيذ عمليات ضدها.

وأطلق المشير خليفة حفتر الخميس الماضي، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس. وتقدم مقاتلو حفتر في اتجاه غرب البلاد، وسيطرت القوات التابعة له مساء الخميس على حاجز عسكري يقع على بعد 27 كلم من البوابة الغربية لطرابلس، لكنّ قوات موالية لحكومة الوفاق أعادت السيطرة عليه فجر الجمعة.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك