اخبار ليبيا الان

بعد ترشح المشري لولاية ثانية .. انقسام كبير في جماعة الإخوان حول قيادة الأعلى للدولة 

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات
أرجع دبلوماسيون غربيون ومحليون في أكثر من مرة إلى أن سبب الفوضى التي تشهدها ليبيا وفشل الحوار القائم بين الفرقاء إلى تعنت بعض الساسة وخاصة التابعين لتنظيم الإخوان المسلمين ورغبتهم في المشاركة في الحكم بالقوة.
وقد خرج أكثر من مرة الساسة التابعين لتنظيم الإخوان المسليمن وهم يوجهون باللوم إلى بعضهم بسبب فشلهم في فرض سياستهم في البلاد، وعدم نجاحهم في الانتخابات التي انبثق عنخا مجلس النواب .
ورد عضو المجلس الانتقالي عبد الرزاق العرادي على اتهامات عضو المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي لما سمّاه حزب “الجماعة” في إشارة إلى حزب العدالة والبناء، ناصحًا إياه بقوله “دع عنك الفجور في الخصومة”.
وفي معرض رده على السويحلي، قال العرادي إن حزب “العدالة والبناء” مارس السياسة بامتياز، ونادى بمدنية الدولة والتصدي لمشروع الاستبداد طيلة خمس سنوات وبكافة الوسائل، لا سيما رفضه لحفتر ومشروعه الذي لا يخفى على عاقل.

ووصف السويحلي، في تغريدة على صفحته بـ “تويتر”، حزب “العدالة والبناء” بـ “راكبي موجة التصدي لمشروع حفتر؛ للمتاجرة بتضحيات الرجال”، حسب قوله.
ويأتي هجوم السويحلي على حزب العدالة والبناء، بعد خسارة مرشحه العجيلي بوسديل في انتخابات المجلس الأعلى للدولة؛ مما يشير صراحة إلى أن “السويحلي” ما زال يعاني من صدمة الإطاحة به من رئاسة المجلس الأعلى بعد فوز مرشح “العدالة” خالد المشري برئاسة المجلس للدورة الثانية بتقدم كبير من الجولة الأولى.
وقد تواصلت الرائد مع المكتب الإعلامي لحزب العدالة والبناء الذي اعتذر عن الرد عن هذه الاتهامات، معلّلًا ذلك بظروف المرحلة وانشغال الحزب بالمعركة الأكبر، وأن هذا الكلام لا يستحق الرد.
الجدير بالذكر أن رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان أدان، الخميس، التحركات التصعيدية بإمرة قائد عملية الكرامة حفتر التي تعرقل جهود جميع الأطراف لإيجاد تسوية سياسية.
ونفى صوان، عبر صفحته الرسمية، ما تداولته بعض وسائل الإعلام بخصوص إبرام الحزب لصفقات من شأنها أن تهدد، ولو من بعيد، قيام الدولة المدنية أو تسمح لشبح عسكرة الدولة والدكتاتورية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك