اخبار ليبيا الان

من هو الإرهابي “بريك المصرية ” الذي أطلق سراحه من سجون مصراتة ؟

العنوان_مصراتة

أطلقت المليشيات المسلحة في مدينة مصراتة بحسب مصادر صحفية ومحلية  اليوم الأربعاء سراح الإرهابي بريك مازق والملقب بالمصرية ليشارك إلى جانبها بالمعارك ضد الجيش الوطني في طرابلس .

وقال المصادر، إن الزوي أفرج عنه مع أربعة آخرين ههم مفتاح بونواره ونجله ناجح، ومحمد النوفلي ورضوان القابسي وذلك بعد أن تم القبض عليهم في مزرعة بمنطقة السكت من قبل قوه مكافحة الجريمة المنظمة مصراته في 11 أكتوبر الماضي بتهم تتعلق بالإرهاب. وبحسب المصدر فإن الإفراج عن الزوي تم عن طريق مديرية أمن مصراتة بضغوطات من شخصيات نافذة في مصراتة كانت تدعم المتطرفين في الشرق الليبي في حربهم ضد الجيش من بينهم شخص يدعى محمد أبو شحمة.

فمن  هو بريك مازق، ولماذا يلقب بـ«المصرية»، وإلى أي التنظيمات  الإرهابيةينتمي؟

يلقب بريك مازق، (37عاما) بـ «المصرية» نسبة إلى جنسية والدته، يقول المقربون منه إنه كان شابا عاديا يميل إلى الانطواء فى مراحل شبابة المبكرة، وعمل لفترة من الوقت جزارا، قبل أن يقرر السفر للجهاد فى العراق ثم ألقي القبض عليه ليتم ترحيله وتسليمه إلى السلطات الليبية آنذاك.

كان مازق أو «المصرية»، أحد المسجونين فى سجن بوسليم، ثم أفرج عنه عام 2010، ولمع اسمه مجددا أثناء المواجهات المسلحة التى شهدتها مدينة اجدابيا في فبراير عام 2011.
وكان لـ بريك المصرية دور كبير فيإنشاء فرع لتنظيم داعش الإرهابي أطلق عليها اسم «إمارة الـ 18» التي تحسب على تنظيم «أنصار الشريعة» .

وتوسعت نشاطات بريك المصرية الإرهابية بعد انطلاق عملية الكرامة حيث قاتل في صف الجماعات المتطرفة في بنغازي  حيث شارك في العديد من المعارك ضد قوات الجيش الليبي في بنغازي وأجدابيا منذ 2014 وساهم في عمليات جلب العناصر الإرهابية إلى ليبيا خاصة من مالي والجزائر.

وبعد سيطرة الجيش على أجدابيا شارك في تأسيس سرايا الدفاع عن بنغازي متحالفا مع تنظيمات متطرفة من بينها تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي التي هاجمت تمركزات الجيش في الهلال النفطي وقاعدة براك الجوية العام الماضي وتمكنت من قتل أكثر من 200 جندي وضابط في الهجومين.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك