اخبار ليبيا الان

طيران “مجهول الهوية” يثير الجدل في طرابلس

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

شنّت طائرات لم يُعرف هويتها غارات جوية على المناطق في العاصمة طرابلس، ومنها كانت منطقة عين زارة ووادي الربيع، بحسب شهود عيان.

ولم تعلن أي جهة في ليبيا، أي توضيح حول هذه الغارات التي وصفها بعض شهود عيان في طرابلس، بأنها تختلف عن الضربات الجوية السابقة التي شهدتها مناطق في ضواحي العاصمة في الأيام الماضية.

وأوضحت حسابات على موقع الفيسبوك، أن الضربات الجوية استهدفت مواقع تابعة لقوات تابعة للمجلس الرئاسي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • خمتان
    نامل من القيادة العامة الرشيدة الحكيمة المتمثلة في ولي امرنا المشير لا يتوقف في هذه المعركة بل هي معركة دين ومنهج وانتصار للمنهج السلفي في برقة وليبيا عامة فنقول
    ياقيادة عامة يا مشيرنا هيا زيدهم فان جنودك وأتباعك من التيار السلفي ينتظروا أكثر من هذا
    ابيدوهم زيدوهم هذا الكلام يامشير نبو اكثر من هكي
    ياحكماء يامشايخ ما تعبو ا نفسكم لانبو منكم حد
    لا نريد فرج اقعيم ولا الوكواك ولا بلعيد الشيخي ولا بوخمادة ولا السراج ولا باشاغا ولا الناضوري ولا البرعصي ولا امطلل ولا اي حد فكلهم جنود عند المشير
    المشير المشير المشير ياخنازير حتى ولو قدمت مع المشير فانكم جنود عنده ياجبناء
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى
    فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد
    الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد
    مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة
    فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا
    نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين .
    وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء
    اخوكم حسين الدرسي الليثي بنغازي ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان و ربيع ومحمد المدخلي والفوزان و يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .

    • ربنا ينتقم من مشيرك المجرم عميل الصهاينة والنصارى هو ومن يدعمه فى قتل اللبيين الابرياء – يارب انتقم منهم وعجل بنهايتهم – اللهم اجعل نهايتهم سوداء عبرة يتحاكى بها البشر عبر الزمان

      • Yaser انا حسين الدرسي الليثي ، انت فاهم غلط انا في الحقيقة ضد السلفيين ، انا فقط استهزيء بهم وبمشيرهم حفتر ولهذا انا اعيد النشر واكرره فقط لزرع الفتن وتشويههم

  • ((Yaser انا حسين الدرسي الليثي ، انت فاهم غلط انا في الحقيقة ضد السلفيين ، انا فقط استهزيء بهم وبمشيرهم حفتر ولهذا انا اعيد النشر واكرره فقط لزرع الفتن وتشويههم))
    لعنة الله عليك وعلى أمثالك ( الفتنة أشد من القتل )

    • دعني ألخص لك ما يفعله هذا الواطي (سلفي) (سلفي حر) ومرة اسمه (دعوة سلفية) ومرة اسمه (سلفي برقة) ويقول أنه دريس ليثي
      هذا الرجل إما إخواني أو تكفيري أو صوفي المهم منحرف عن المنهج السلفي ، يدعي أولا بأنه سلفي يحب العلماء السلفيين مثل فضيلة الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي و فضيلة الشيخ العلامة صالح الفوزان وغيرهم
      ثم يقع في مخالفات كبيرة منها ادعاءه بأن السلفيين في ليبيا يقولون معمر القذافي شهيد ، وأنه ولي أمر شرعي، وأن من خرج عليه فهو من الخوارج ، وأن المنهج السلفي تيار ، المنهج السلفي الذي هو عقائد وأخلاق من الكتاب والسنة يجعله هذا الأفاك النكرة الذي يتكلم باسم السلفية يجعلها تيارا ويدعي بأن المشير حفتر ولي أمر السلفيين ، والحقيقة أن المشير حفتر ما هو إلا قائدا للجيش الليبي الشرعي الذي يراد به الحفاظ على ليبيا من عبث العابثين ويدعي بأنه مع الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر وفقه الله وهو كذاب ، بل بلعكس فإنه لم يدعي بأنه سلفي محبا للمشير إلا لأنه يريد الغلو واللغط واللخبطة ليظن الناس بأن السلفيين مثله ، وهو في الحقيقة من أشد الناس عداوة له
      احذروا وحذروا من هذه الطريقة الخبيثة التي انتشرت في الآونة الآخيرة يتكلم الأعداء والمنحرفون باسم السلفية محاولة منهم لتشويه السلفية ولن يفلحوا
      وأعطيكم مثالا يكثر في مواقع التواصل:
      لو فرضنا مثلا أنا أكره الليبيين ، وأريد أن أشوه صورتهم في بلاد لا يعرفونهم ولتكن مصر مثلا ، فلكي أنجح في هذا عليا أن أعرف أولا ماالذي يحبه المصريون ، ثانيا لابد أن أمثل دور الشخص الذي من ليبيا والذي يتكلم بسجيته ثم أطعن في مصر وأهلها أو فيما يحبونه إمعانا مني في غرس الفتنة وزرع الكراهية وهذا ما يفعله هذا المنحط الآن
      قبحك الله يا واطي عليك من الله ما تستحق أيها الماكر ، ووالله لن تنجح أنت ومن معك من أسيادك المنحرفين