اخبار ليبيا الان

عماري زايد : رصدنا تخاذل بعض المسؤولين في مؤسسات الدولة

ليبيا – قال عضو المجلس الرئاسي القيادي في مايسمى ”  التجمع الإسلامي ” أن ” المشير خليفة حفتر”  خارج عن الشرعية وبأن المجلس الرئاسي سعى سابقا لاحتوائه نتيجة الضغوط الدولية .

وفي حديث لقناة ليبيا لكل للأحرار تابعت المرصد أبرز ماجاء فيه  ، قال عماري زايد مساء الإثنين أن حكومة الوفاق نجحت في التعبئة العسكرية وتوجيه قواتها إلى محاور القتال وفرض طوق أمني حول العاصمة وتثبيت القوة المهاجمة .

وأشار زايد  لإبلاغهم الجانب الأمريكي بأن لامجال للمفاوضات أو قبول وقف إطلاق النار حتى عودة”  قوات حفتر ” إلى مواقعها وقال : ”  ما يؤسفنا هو موقف بعض الدول العربية التي تدعم حفتر في الانقلاب على حكومة شرعية يعترف بها المجتمع الدولي ” .

وأضاف : ” 9 من أصل 141 بعثة دبلوماسية ليبية في الخارج هم سفراء والباقي قائمون بأعمال لا يملكون صلاحيات كبيرة وقد جهزنا مبعوثين لـ 17 دولة لبيان وجهة نظر الدولة الليبية ” .

وعن مدينة ترهونة والتركيز الحاصل عليها هذه الأيام ، قال زايد : ”  تواصلنا سابقاً مع جهات فيهت لتجنيب أبنائها الحرب ولكن للأسف لم نرى إلا تعنتاً وحكومة الوفاق ستقوم بدورها في حماية العاصمة ونوجه دعوة أخيرة لهم إلى سحب أبنائهم من القتال مع حفتر ” .

وعبّر عماري عن أسفه حيال بعض موظفيهم قائلاً : ” رصدنا تخاذل بعض الموظفين والمسؤولين في مؤسسات الدولة ونعمل على محاسبة كل من يثبت تقصيره و من حق حكومة الوفاق استخدام كل الأدوات اللازمة للدفاع عن نفسها ” .

وبالعودة للقتال ، قال عماري : ”  إذا كان حفتر قد حدد موعد بداية الحرب فحكومة الوفاق هي من ستحدد نهايتها وما نريده من البعثة الأممية أن تنقل بشكل واضح وشفاف ومعلن ما يتم إبلاغها به من قبل المجلس الرئاسي ” .

وكشف عماري زايد أن المبعوث غسان سلامة خير عدداً من المسؤولين في طرابلس سابقاً بين القبول بصفقة سياسية أو دخول حفتر عسكريا للعاصمة وذلك على حد قوله وأضاف : ”  البعثة الأممية كانت شاهدة على العدوان على العاصمة وردة فعلها مخيبة للآمال ” .

ونوه إلى أن المجلس الرئاسي يعكف على إعداد ما أسماه ” تصور إلى ما بعد انتهاء حرب حفتر على العاصمة ” مطالباً سلامة بالكشف عن فحوى إحاطته الأخيرة أمام جلسة مجلس الأمن قائلاً بأن حكومة الوفاق تملك كافة تفاصيلها .

وختم عماري زايد حديثه في هذا الصدد معبراً عن إستيائه من  مندوب ليبيا في الأمم المتحدة الذي قال بأنه لم يكن على قدر الأحداث الجارية ولم يقم بواجبه على أكمل وجه وذلك على حد تعبيره .

المرصد – متابعات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • عمالكم أعمالكم نعم أعمال الليبين هي التي جعلت هؤلاء الفاسدين يتحكمون فينا هذا الأرهابي هو من مدرسة بوختالة وغيرهم إلاأن بوختالة قتل أمريكي نزلو قاموه من جزيرة القوارشة وهذا يقتل في الليبين لبسوه قرواطة ودارولا مجلس رئاسي وجابوه الكلب باش ينفذ أوامر سياده

  • اللى يستحوا ماتو…. !!
    قالك إحنا إللى انحددوا موعد وقف القتال….!! طبعا من خلال (( الهروب )
    ما صح وجه ( الزينقو )