اخبار ليبيا الان

المسماري: أسقطنا طائرتين وأحد الطيارين من الإكوادور

قال الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، اللواء أحمد المسماري، إن قوات الجيش تتقدم بشكل فعَّال على الأرض في محاور القتال جنوب طرابلس، خاصة في مناطق «عين زارة واليرموك والهضبة».

وأضاف المسماري في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم أن الجيش الوطني الليبي يسيطر على المنطقة الممتدة من ترهونة حتى قصر بن غشير، موضحًا أنها الطريق الوحيدة التي تستمر من ترهونة إلى طرابلس.

وأشار المسماري إلى أن «هناك بعض المجرمين يتسللون خلفهم للقيام بأعمال خارجة عن القانون مثل السرقة والتخريب للإضرار بسمعة القوات المسلحة»، مؤكدًا أنهم سيحيلون هذه الخروقات للمدعي العام العسكري.

وقال إنه جرى إسقاط طائرتين يوم أمس «للعدو» واحدة قرب قاعدة الجفرة وسط ليبيا، وأخرى قرب قاعدة الوطية (غرب البلاد) كما أكد العثور على حطام الطائرة قرب قاعدة الوطية، وكذلك على كرسي الطائرة، مستعرضًا تسجيل مصور لحطام الطائرة وهي من طراز «ميراج1»، ووعد بعرض «الفيديو» على وسائل الإعلام، وأن «قائد الطائرة من الإكوادور»، مشيرًا إلى أن وسائل إعلام «بدأت تضخ معلومات غير صحيحة عن الطائرة»، مؤكدًا أن «الطائرة 402 موجودة اليوم بقاعدة بنينا الجوية شرق البلاد».

 

وأشار المسماري إلى أن هناك «مقاتلين أجانب يقاتلون مع الميليشيات الإرهابية»، وقال إن هناك عناصر «معارضة من تشاد تم نقلهم من جنوب ليبيا إلى طرابلس، وهناك عناصر متطرفة تم نقلها من تركيا إلى ليبيا، وطائرات من دون طيار تراقب قواتنا».

وأكد المسماري أن «هؤلاء الأجانب عندما يتم القبض عليهم تتم معاملتهم معاملة الإرهابيين ولا يطلق عليهم معاملة أسرى ولا يحظون بأي مواد أو قانون يدعم الأسرى في الحروب».

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك