اخبار ليبيا الان

الجيش الليبي يعلن العثورعلى أدلة تشير إلى وجود “مرتزقة تقاتل في ليبيا”

موقع سبوتنيك الروسي

أعلن الجيش الليبي أنه في أثناء فحص طائرة من نوع ميراج إف 1 أسقطت قبل يومين عثر على متعلقات تشير إلى وجود قوات مرتزقة أجانب تقاتل في ليبيا.

وقال أحمد المسماري، المتحدث الرسمي باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية اللواء في بيان تلقت “سبوتنيك” نسخة منه إنه “عُثر على كرسي الطيار والباراشوت ومتعلقات الطيار التي تضمنت بعض الطعام وشارة الاسم”.

وأضاف أن الشارة “كتب عليها اسم “بوريس رايس “وهو طيار مرتزق من دولة الإكوادور يقاتل بجانب المليشيات الإرهابية”.

وكان المسماري، قد أعلن أول أمس الثلاثاء، العثور على حطام الطائرة الحربية التي أسقطها صباح اليوم بواسطة المضادات الحربية بذريعة محاولتها استهداف قاعدة الجفرة الجوية التابعة للجيش الوطني الليبي، جنوبي البلاد.

حطام طائرة من نوع ميراج إف 1 سقطت في ليبيا

وأعلنت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، إطلاق عملية للقضاء على ما وصفته بالإرهاب في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد بها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، ودعا الأخير قواته لمواجهة تحركات قوات حفتر بالقوة، متهما إياه بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 تشهد ليبيا، الدولة الغنية بالنفط، نزاعات داخلية مختلفة، لكن الهجوم الذي أطلقته قوات حفتر الخميس شكل تدهورا واضحا بين السلطتين المتنازعتين على الحكم.

وتتنازع على الحكم في ليبيا سلطتان هما: حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج التي شكلت في نهاية 2015 بموجب اتفاق رعته الأمم المتحدة وتتخذ من طرابلس مقرا لها، وسلطات في الشرق الليبي مدعومة من “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر.

وأدت المعارك الجارية لإعلان المبعوث الأممي إلى ليبيا تأجيل المؤتمر الوطني الليبي الذي كان مقررا منتصف الشهر الجاري.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

موقع سبوتنيك الروسي

أضف تعليقـك