اخبار ليبيا الان عاجل

تلفزيون روسي: صراع شرس بين “الطوفان” و”البركان”.. ومعارك كر وفر حول طرابلس – فيديو!

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

مع دخول المعارك في مختلف المحاور حول العاصمة طرابلس للأسبوع الثالث على التوالي والذي تستعر فيه حدة الاشتباكات وتتعالى اصوات القذائف المدفعية وصواريخ الغراد، في ظروف سيئة وصعبة لم تعشها المدينة منذ عدة سنوات.

وفيما تتواصل معارك الكر والفر حول طرابلس، والمد والجزر بين قوات حكومة الوفاق الوطني وقوات “الجيش الوطني”، يستميت كل طرف في حرمان الخصم من أي نصر سريع وفقا لتقرير نشره موقع “روسيا اليوم”.

وتركز القتال العنيف بين وحدات الطرفين حول مدينة العزيزية، وفي محور في منطقة قصر ين غشير، حيث يتمترس الجيش في مطار طرابلس الدولي، وقوات الوفاق في معسكر اليرموك، ويحاول كل منهما اختراق جبهة الخصم من خلال تبادل عنيف للقصف بالمدفعية.

ما اخترنا القتال يوما معهم لكنهم أجبرونا على ذلك #الاعلام_الحربي

قواتكم المسلحة تتقدم بخطى ثابتة نحو عاصمتنا الحبيبة طرابلس بعد سحب التحالف المليشياوي الإرهابي إلى خارج أزقتها العامرة حفاظا على أرواح المدنيين والممتلكات العامة والخاصة . لتحقيق الخلاص النهائي ما اخترنا القتال يوما معهم لكنهم أجبرونا على ذلك .. هذه إحدى معارك العزة والكرامة والشرف#لبيك_طرابلس #الاعلام_الحربي

Posted by ‎شعبة الاعلام الحربي‎ on Wednesday, April 24, 2019

الوحدات التابعة لعملية “بركان الغضب” التي أطلقها المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق ضد هجوم الجيش أعلنت أمس أنها سيطرت على منطقة السبيعة وسوق السبت الواقعتين إلى الجنوب من قصر بن غشير في محاولة على ما يبدو لمحاصرة قوات الجيش التي تحاول التوغل والتقدم إلى داخل العاصمة في هجوم متواصل منذ أكثر من 21 يوما في عملية أطلق عليها اسم “طوفان الكرامة”.

بالمقابل أعلنت وحدات الجيش، أنها أحبطت محاولة التفاف من قبل قوات الوفاق قامت بها في السبيعة وسوق السبت، مؤكدة أنها تفرض سيطرة تامة على المنطقتين.

جولة في سوق السبت ولا صحة للشائعات التي تنقلها قنوات الاخوان الارهابيين حول سيطرة المليشيات الإخوانية على المنطقة

Posted by ‎صدى ترهونة Tarhona Echo‎ on Wednesday, April 24, 2019

يجري ذلك فيما تحاول قوات الوفاق بقيادة أسامة الجويلي، طرد وحدات الجيش من المنطقة المحيطة بمدينة العزيزية، والتقدم نحو مواقع الخصوم في مدينة غريان لقطع خطوط إمداداتهم.

وفيما يؤكد الجيش أن وحداته أزاحت الخصوم من وادي الهيرة وتقدمت إلى مدينة العزيزية، يقول الجانب الآخر، إنه يعزز قواته في محيط منطقة بوغيلان وكوبري الأصابعة.

ويمكن الإشارة إلى أن محاور القتال وخاصة حول العزيزية تغيرات بين مد وجز بين الطرفين حيث تبادلا مرات عدة التقدم والانسحاب، وما أن يعلن طرف سيطرته على موقع حساس وينشر مقطع فيديو من المكان، حتى ينشر الخصم مشاهد مماثلة من نفس الموقع.

وتقول التقارير إن أشرس المعارك بين الطرفين تجري حول مدينة العزيزية، حيث استعمل الجيش مرارا طائرات مروحية في غارات ليلية ضد قوات حكومة الوفاق.

المصدر: RT

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك