اخبار ليبيا الان عاجل

ملخص لـ”المفاجآت الكبرى” التي وعد بها المتحدث الرسمي باسم قوات “الجيش الوطني” – فيديو وصور

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

بعد أن وعد بـ”مفاجآت كبرى صاعقة” يوم امس الخميس وفي مواجهات ومعارك عنيفة ومستمرة في مختلف محاور القتال في تخوم العاصمة طرابلس، كشف اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، عن أمرين في هذا الشأن.

وأعلن المسماري في مؤتمره الصحفي اليومي مساء أمس أن طيارا مقاتلا يحمل جنسية الإكوادور كان يقود طائرة حربية تابعة لحكومة الوفاق الوطني، أسقطت الثلاثاء الماضي أثناء محاولتها الإغارة على قاعدة “الوطية” الجوية الواقعة جنوب غرب العاصمة طرابلس.

عثرت القوات المسلحة العربية الليبية أثناء فحصها لحطام طائرة الميراج اف 1 التي تم اسقاطها قبل يومين.. على كرسي الطيار…

Posted by ‎الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية‎ on Thursday, April 25, 2019

وأكد المتحدث العسكري باسم قوات حفتر أن الطيار ويدعى “بوريس ريس” ويحمل جنسية الإكوادور، يوجد حاليا في محيط مدينة العجيلات، وأن الجيش يعرف مكانه، وهو على دراية بالمحاولات الجارية لإخراجه من المنطقة، ويتابع المسألة بالوسائل الاستخباراتية.

الأمر الثاني تمثل في عرض مقاطع فيديو قال المسماري إنها لمسلحين أجانب يقاتلون مع القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني في طرابلس.

فيديو : مسلحون اجانب يحاربون مع المليشيات الإرهابية في طرابلس ‪Video : Foreign Armed men fighting alongside Terrorist militias in #Tripoli against our forces. ‬

Posted by ‎الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية‎ on Thursday, April 25, 2019

بالمقابل، نفت مواقع إخبارية مقربة من التشكيلات العسكرية التابعة لحكومة الوفاق، وجود مقاتلين أجانب في صفوفها في محاور القتال حول طرابلس، وأكدت أن المقاطع لمذكورة صوّرت في سرت أثناء المعارك التي خاضتها قوات “البنيان المرصوص” عام 2016 ضد مسلحي داعش في المدينة.

فيديو : مسلحون اجانب يحاربون مع المليشيات الإرهابية في طرابلس ‪Video : Foreign Armed men fighting alongside Terrorist militias in #Tripoli against our forces. ‬

Posted by ‎الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية‎ on Thursday, April 25, 2019

وردت مواقع إعلامية تابعة للجيش الوطني، بالتأكيد على أن مقاطع الفيديو جديدة وأنها التقطت في محاور القتال حول طرابلس، وعثر عليها الجيش في هواتف بعض المقاتلين، مشيرة كذلك إلى تأكيد قيادات قوات “البنيان المرصوص” أن قواتهم قضت على داعش في مدينة سرت من دون أي مشاركة أجنبية على الأرض.

وعلى ذات الصعيد، كان الأمر الثالث هو اعلان غرفة عمليات القوات الجوية التابعة للجيش الوطني، سيطرتها بالكامل على المنطقة الغربية، بفضل سلاح الجو ونشر منظومة دفاع جوي.

المصدر: متابعات – RT

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك