اخبار ليبيا الان

صحفية إيطالية: قادة مليشيات طرابلس يسيطرون على حكومة السراج ويعرضون حياة المدنيين للخطر

ليبيا – قالت الصحفية الإيطالية فانيسيا توماسيني إن الوضع في العاصمة طرابلس معقد جداً،مشيرةً إلى أن الطرفين المتنازعين يتهمان بعضهما البعض بارتكاب جرائم حرب والمدنيين يخشون من القصف والضربات الجوية.

توماسيني أوضحت في حوار مع برنامج “رادار الأخبار” والذي يبث على قناة “سكاي نيوز” وتابعته صحيفة المرصد أمس الأربعاء أن طيران حكومة الوفاق مصراتة نفذ أمس الأربعاء 10 غارات جوية في العديد من المناطق منها مدينة ترهونة ما أدى إلى مقتل وإصابة المئات من الضحايا.

وأضافت :” هناك 40 ألف نازح، فالمليشيات وزعمائها كانت تغلق الطريق نحو طريق المطار وأخبروني بأن لا يمكن الذهاب إلى الخطوط الأمامية بسبب وجود أنصار الشريعة ومقاتليهم ، قبل يومين كان هناك فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي ظهرت أعلام لأنصار الشريعة وتنظيمات إرهابية أخرى بالإضافة إلى وجود جوازات سفر لمقاتلين أجانب”.

وأكدت الصحفية الإيطالية على أن الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر يتجنب قتل المدنيين ، مشيرةً إلى أن الميليشيات تحاول دائماً التواجد داخل المدن ولا تهتم بالمدنيين وتعرض حياتهم إلى الخطر.

أما بخصوص الوضع الإنساني في العاصمة طرابلس بسبب وجود الميليشيات، أضافت:” الناس في طرابلس يعانون كثيراً وأنهم يهددون من قبل الميليشيات وهناك نقاط تفتيش وعندما تقف فهناك أشخاص يقولون أنهم يريدون التحقق من هاتفك ولكن في حال وجدوا أنك مع حفتر ربما يتم قتلك أو إعتقالك”.

ونوّهت توماسيني إلى أنها نشرت عن عدداً من الحوارات عن الليبيين الذين كانوا في الخطوط الأمامية ، لافتةً إلى أن بعضهم خطفوا وشخص أخر ذهب إلى صبراتة لأنه لا يملك جواز ولا يستطيع العودة إلى طرابلس.

ووجهت الصحفية الإيطالية إتهاماً لحكومة الوفاق ووزارة الدفاع بدفع الأموال للميليشات المتواجدة في العاصمة طرابلس.

ولفتت توماسيني إلى أن الجيش الليبي حارب الإرهاب منذ سنوات، موضحة بأن الإرهابيين فروا من بنغازي ودرنة والآن وجدوا مكان في الجهة الغربية من العاصمة، واصفةً الوضع بـ”القنبلة” التي يمكن أن تنفجر في أي وقت.

وأعربت الصحفية الإيطالية عن إستغرابها من موقف المجتمع الدولي وحكومة بلادها الداعي للحوار على الرغم من وجود الميليشيات التي تختطف حكومة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج.

توماسيني قالت في ختام حديثها :”خلال تواجدي في الخطوط الأمامية ،أخبرني أحد قادة الميليشيات في حال توافق حفتر والسراج على حل سنخرج السراج ونطرده لأننا لن نواقف على أي تنظيم عسكري في بلادنا”، مشيرة إلى أن إيطاليا دفعت 3 مليون يورو لتنظيف المدينة لكنها اليوم مليئة بالقمامة، مطالبةً في الوقت ذاته حكومة بلادها بمراجعة سياستها تجاه حكومة الوفاق.

 

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك