اخبار ليبيا الان

معيتيق: قادرون على رد العدوان.. والموقف الفرنسي بشأن الاحداث الراهنة غير جيد

ليبيا – اعتبر عضو المجلس الرئاسي عن مدينة مصراتة أحمد معيتيق بأن حكومتهم قادة على رد ما وصفه بـ”المغامرة” (تقدم القوات المسلحة إلى العاصمة) ، مدعياً بأن أهل طرابلس تلاحموا مع حكومة الوفاق والمجلس الرئاسي وأيدوها .

معيتيق قال خلال استضافته عبر قناة ليبيا لكل الاحرار بأن كل ما حصل خلال الشهر الماضي أثبت للعالم أن الليبيين على وعي وادراك بأنها “مغامرة من شخص يطمح للوصول إلى السلطة” على حد زعمه.

وأضاف :” لكن لم يخطر في بالنا أن يكون هناك مثل هذا التفكير العدواني والغاشم على مدينة يقطنها أكثر من 3 مليون وقصف بالصواريخ المدفعية واستعمال الطيرات وقصف مطارات , للوصول للسلطة وهذا الشيء يدل على أن المشروع فاشل” دون أن يشر لقصف طيران الكلية الجوية مصراتة لمنازل المدنيين في قصر بن غشير وسوق الخميس مسيحل ومدينتي غريان وترهونة .

وبشأن الموقف الدولي لما يحدث في طرابلس قال :” الطرف الروسي كان رافض لإصدار بيان واضح الملامح بشأن ادانة ما يحدث و كان هناك تغيير واضح في صيغة البيان من مجلس الأمن , والأطراف الأخرى كانت أكثر إعتدالاً , الطرف الفرنسي كان غامضاً جداً في هذه الفترة , الكويت والمملكة المتحدة كانت مؤيدة لإصدار هذا البيان واشتغلنا ما بعد هذا الاجتماع على خلق مجموعة داعمة لليبيا في الاتحاد الأوروبي والطرف الأكثر فاعلية داخل مجلس الأمن , المملكة المتحدة وإيطاليا وألمانيا, و تركيا كانت من الدول الداعمة والأكثر وجوداً على الساحة”.

وتابع قائلاً :” الخطوة الثانية التواصل مع دول الجوار وكان مع تونس ورافقني محمد سيالة وزير الخارجية وفعلاً بدئت الرسائل لـ 14 دولة تواصلنا معها ، وكانت هناك زيارة للجزائر كان دورها ورسالتنا لها واضحة ، العدوان على عاصمة مغاربية  و دول الجور لا يمكن أن يقبل و كان الجزائريون في الموعد كما عهدناهم دائماً “. .

وأكد معيتيق على أنهم لم يتواصلوا كحكومة وفاق مع مصر منذ بداية ما وصفه بـ”العدوان” ، مضيفاُ بأنه على الحكومة المصرية والرئيس المصري أن يعلموا بأن طرابلس وليبيا أكبر مما وصفه بـ”مغامرات فرد” وأنهم يطمعون من مصر بمواقف مغايرة لما يحصل الأن وان تعي ان دعم أطراف لن يؤتي بثماره في ليبيا  .

ووعد معيتيق مقاتليهم على الارض بأن الوضع سيتغير بفضل ما يقومون به واصفاً اياهم بـ”الابطال الذين حققوا انجازات على الارض” ، معتبراً أن الموقف الروسي والامريكي تغير بفضل ما يقومون به على الارض والدليل اتصال سينيتور امريكي بالسراج حسب قوله .

وأعلن عضو الرئاسي عن مدينة مصراتة عن تحفظه الشديد من الموقف الفرنسي ، معتبراً اياه غير واضح وفيه الكثير من الغموض حسب تعبيره .

وأضاف :” في أكثر من مرة كان الموقف الفرنسي فيه إشادة لحفتر والتنسيق معه والتواصل معه واضح , دعي لباريس اكثر من مرة وكان فيه لقاءات ، يجب ان تعي فرنسا ان الغضب الشعبي الليبي وما يثار اليوم في الساحات والميادين في ليبيا أمر يجب أن يأخذ بالحسبان جيداً لأن هذا ما يصنع تاريخ الشعوب , الموقف الفرنسي غير جيد , في العلن داعم لحكومة الوفاق ولكن  نحن لم نلمس هذا الدعم على المستوى الحقيقي  ، رأينا مساندة سياسية لحفتر في أكثر من محفل ، وهذا الموضوع يجب ان ينتهي و أثبت الأرض والواقع أنه غير قادر على ان ينجز شيء . نتمنى حتى على الحكومة الفرنسية ان تفهم المشهد جيداً”.

وبشأن موقفه من المبعوث الاممي غسان سلامة قال بأنه يعتقد بأن الاخير  يسير في الإتجاه الخاطيء ، وأن خليفة حفتر ليس بالرجل والشخصية المناسبة ان يكون شريك في صنع سلام في ليبيا ، داعياً المبعوث الاممي إلى تغيير مساره بعد ما حصل على الارض  وما قام به من وصفهم بـ”الابطال”  الذين تصدوا لتقدم القوات المسلحة إلى العاصمة مدعومين بعدد من المطلوبين محليا ودولياً على خلفية عدة جرائم بعضها متعلق بالارهاب. .

واختتم معيتيق حديثه قائلاً :” نحن لا نرى حفتر شريك معنا بأي شيء في ليبيا بل شخص عدواني حاول ان ينقلب على السلطة ودخل العاصمة في معارك حاول ان يخلق شرخ اجتماعي ما بين الليبيين والحكومة الليبية سترى من يكون الأصلح والأقدر ان يكون شريك حفتر يقوم بعدوان على طرابلس ويقتل الليبيين على ماذا نتفاوض معه , على حفتر أن يرجع من حيث أتى حتى يحقن دماء الليبيين “.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك