اخبار ليبيا الان

كما هدد الإرهابي “الزهاوي” ..  المرزوقي يدعو التونسيين للتجنيد .. ومعركة طرابلس هي ضد محور الشر “السعودي – الإماراتي  – المصري”

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – خاص

عبّر الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي  عن رأيه حول معركة طرابلس الدائرة قائلا “جزء من مصيرنا ومصير الأمة يلعب في معركة طرابلس والناس عندنا غير معنيين وكأن المعركة تهمّ أهل المريخ”.

وأكد المرزوقي – عبر صفحته على فيسبوك-  أن هذه المعركة “صراع بين الربيع العربي” وما سماه “محور الشر الإماراتي السعودي المصري”، حسب قوله .

وأضاف “معركة طرابلس صراع بين مشروع الثورة لخلق شعوب المواطنين وبين مشروع النظام العربي القديم المحافظ بأي ثمن على شعوب الرعايا”.

وفي ذات السياق، أكد المرزوقي أنه “صراع بين مشروع دمقرطة دولنا وبين النفاق الغربي الذي لا يريد لنا إلا دكتاتوريات تابعة له”.

جزء من مصيرنا ومصير الأمة يلعب في معركة طرابلس والناس عندنا غير معنيين وكأن المعركة تهمّ أهل المريخ. حقّا كم لنا من…

Posted by ‎منصف المرزوقي – Moncef Marzouki‎ on Monday, April 29, 2019

ويرى الرئيس السابق أن هزيمة “محور الشر” في هذه المعركة تعني “هزيمة الاستبداد والاستعمار وتحالفهما الأزلي ضدّ حقوقنا ومطالبنا الشرعية”.

ووجه رسالة للعرب عموما والتونسيين خصوصا بأن “يتجندوا لنصرة أبطال طرابلس لأنهم لا يدافعون فقط عن أنفسهم” مؤكدا أنهم يدافعون عن كل عربي حر.

وما أشبه اليوم بالأمس، حين اتهم ما يسمي بزعيم أنصار الشرعية الإرهابي المدعو محمد الزهاوي خلال مؤتمر في بنغازي في السابع والعشرين  من مايو الإمارات والسعودية ومصر بالوقوف خلف حفتر ودعمه، وحذر الولايات المتحدة من التدخل في ليبيا.

وتوعد الزهاوي اللواء خليفة حفتر بنهاية مشابهة لما آل إليه القذافي، واصفًا عملية الكرامة بـ”حرب صليبية” ضد الإسلام، وتوعد بالاستعانة بمقاتلين من خارج ليبيا.

وحذر الزهاوي أميركا “من التدخل في ليبيا، ونذكرها بهزيمتها في العالم علي يد شباب المجاهدين.”

وقال إن حفتر بدء المعركة وإن أنصار الشريعة هي التي ستنهيها بنهاية مشابهة لمعمر القذافي. وتابع: “المعركة لن تتوقف ومن سيقرر نجاحها من فشلها هم أنصار الشريعة”.

وفي 6 أبريل أصدرت حركة النهضة التونسية الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في تونس بيان نشرته عبر موقعها الرسمي على إثر التطورات الأمنية والعسكرية التي قالت بأنها تجري في ليبيا جاء ممهوراً بتوقيع رئيسها راشد الغنوشي.

وقال الغنوشي أن بيان الحركة يأتي على إثر التطورات الأمنية والعسكرية التي تشهدها  ليبيا الأيام الأخيرة، والمتمثلة بالخصوص فى ماوصفته بـ ” لجوء بعض أطراف الصراع إلى التصعيد العسكري ” قبل أيام من موعد انعقاد الملتقى الوطني الجامع المزمع عقده بمدينة غدامس، وبعد أيام من دعوة قمة الجامعة العربية إلى الحوار والتوافق بين جميع الفرقاء وفقاً لنص البيان .

وأكدت النهضة بأنها تعتبر  النزوع الى التصعيد العسكري مدخلاً لاستباحة دماء الليبيين وتهجيرهم ومقوضا للمسار السياسي السلمي ومهددا للسلم الإجتماعي والأهلي في ليبيا  ، إلى جانب كونه يمثل خطرا على أمن المنطقة واستقرارها.

كما عبرت الحركة الإخوانية عن استنكارها لما وصفته بـ ” التدخل السلبي لبعض الأطراف الأجنبية، الإقليمية والدولية في الشأن الليبي ” من خلال تأجيج الفتن واثارة الصراعات الداخلية بدل المساهمة في حقن الدماء وحماية الانفس والأعراض .

ودعت الحركة كل  الليبيين و الفرقاء السياسيين إلى رفض الحلول العسكرية وتغليب لغة الحوار والتوافق في اطار حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وأعربت الحركة  عن دعمها لكل القوى التي تعمل على النأي بالأزمة الليبية عن التدخلات الخارجية والسعي إلى بناء الدولة المدنية الديمقراطية والقطع مع اشكال التسلط على إرادة الشعب الليبي مهما كانت عناوينها وذلك على حد تعبيرها ، لتكون النهضة الممثلة في الحكومة بهذه المواقف قد إنحازت لطرف من أطراف الصراع في ليبيا بشكل دائماً ما تحاول تونس تجنبه .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • وأنت ياكلب ومن معكم من خونة فى تونس وخارج تونس و فى باقى الدول العربية هل أنتم محور الخير أم ماذا ياخائن بلادك ياعميل ياذيل اليهود . لعنة الله على خونة أمتنا العربية الى يوم الدين . أولياء دم ليبيا . على الفسي .