اخبار ليبيا الان

تصريحات فرنسية جديدة بشأن دعم “حفتر”..وأولوياتها في الملف الليبي

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

أوضح وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان بشأن موقف بلاده من الجيش الوطني الليبي ودعم المشير خليفة حفتر بشأن الهجوم على العاصمة طرابلس، نافيا ان تكون بلاده منحازه للجيش وأنها مع وقف اطلاق النار والعودة للحلول السياسية وتنظيم الانتخابات.

وقال لودريان في مقابلة خاصة مع صحيفة لوفيغارو الفرنسية مساء أمس الخميس بأن الأولوية بالنسبة لبلاده هي محاربة الإرهاب في ليبيا.

وأضاف مصرحا للصحيفة: ” صحيح أننا نعتبر بأن حفتر هو جزء من الحل، فهو قاتل ضد الإرهاب في بنغازي وفي جنوب ليبيا وهذا كان في مصلحتنا ومصلحة بلدان الساحل الأفريقي والبلدان الجارة لليبيا”.

وتابع: “فرنسا منخرطة في الملف الليبي من أجل محاربة الإرهاب فهذا هو هدفنا الأساسي في المنطقة. نحن نسعى لتجنب انتشار عدوى الإرهاب الى البلدان الجارة لليبيا مثل مصر وتونس التي تعد بلدانا أساسية بالنسبة لاستقرارنا”

هذا واعتبر لودريان بأن بلاده “تتحمل جزءا من المسؤولية في الأزمة الليبية لأن فرنسا كانت طرفا في التدخل العسكري هناك عام 2011 ولأنه لم يتم إنجاز متابعة سياسية بعد سقوط القذافي”.

ونفى لودريان بأن تكون فرنسا قد كانت على علم مسبق بهجوم حفتر على طرابلس. وفي هذا الصدد قال:” في كل محادثاتي التي أجريتها مع حفتر ذكرته دائما ،عندما كان لا يتحلى بالصبر، بضرورة الحل السياسي”.

وتشهد تخوم العاصمة طرابلس اشتباكات ومعارك كر وفر بين الطرفين، بعد أن أطلق “الجيش الوطني الليبي” يوم 4 أبريل عملية عسكرية هدفها الدخول إلى العاصمة طرابلس لتحريرها من سيطرة المليشيات والجماعات المسلحة .

وكانت منظمة الصحة العالمية في ليبيا، قد أعلنت في وقت سابق، أن عدد القتلى جراء العمليات القتالية بلغ 392 قتيلا وأكثر من 1900 جريح، وقالت منظمة مدنية أن حصيلة ضحايا اشتباكات طرابلس من المدنيين بلغت 56 بينهم طبيبان.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك