اخبار ليبيا الان

رواد التواصل الاجتماعي يسخرون من قرار باشاغا الأخير بخصوص اتهام الإعلامي المصراتي بدعم تنظيم داعش

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

لقي قرار وزير الداخلية بحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا فتحي باشاغا الأخير بخصوص اتهام الإعلامي محمود المصراتى بالتورط في ترويج للفكر الإرهابي الذي ينتهجه تنظيم داعش امتعاض واستنكار نشطاء رواد مواقع التواصل الاجتماعي .

وعبّر عن عدد من الصحافيين عن استنكارهم للقرار معتبرينه تصفية للحسابات مع المخالفين في الرأي، وإتهم وزير الداخلية الإعلامي المصراتي بالعمل لصالح تنظيم داعش بل وبالتنسيق بين التنظيم وعملية الكرامة الأمر الذي اعتبره مئات المواطنون أسطوانة مشروخة ومجرد إفترار لما كانت تروجه قناة النبأ والمفتي الغرياني بالخصوص طيلة السنوات الماضية .

وطالب باشاغا في خطاب له أمس الإثنين موجه للقائم بأعمال النائب العام الصديق الصور بالقبض عليه .

 

باشاغا زعم بأنه أستند في اتهاماته على أدلة تربط بين المصراتي ومن وصفه بـ”شخصية عسكرية تتبع لعملية الكرامة”، زاعماً  بأن الأدلة تثبت وجود علاقة وصفها بـ”الوطيدة ” بين عملية الكرامة وتنظيم داعش .

كما زعم بأن المصراتي سخر إمكانياته الإعلامية في خدمة وتقوية تنظيم داعش الإرهابي لنيل من الوحدة الوطنية مدعياً بأن الأخير قد أصبح أداة للتنظيم المتطرف لتنفيذ مآربه في ليبيا وفي الدول الأخرى  .

وطالب وزير داخلية الوفاق الصديق الصور باتخاذ ما يلزم من إجراءات جنائية ضد المصراتي ومن قال بأنهم تورطوا معه في هذه الأفعال، داعياً إياه إلى الاستفادة من الأدلة المزعومة لتقوية الدلائل في القضايا الإرهابية والجنائية المسجلة لديهم .

يشار إلى أن عدداً من المهجرين في تونس منذ عملية فجر ليبيا كانوا قد أكدوا بأن باشاغا سلم السلطات التونسية قائمة تضم 46 يطالب بتسليمهم إلى طرابلس من بينهم محمود المصراتي وعدد آخر من المهجرين الذين يتهمونه بالتورط والوقوف خلف عملية فجر ليبيا ونتائجها الكارثية .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك