اخبار ليبيا الان

ماكرون وميركل يديران ظهريهما للسراج

باريس-العنوان

كشفت مصادر خاصة من قصر الإليزيه بباريس، اليوم الخميس، أن ” جولة الفرصة  الأخيرة” لرئيس حكومة الوفاق فايز السراج لكلّ من روما و برلين و باريس خلال يومي 7 و 8 مايو الجاري منيت بخيبة وفشل كبير.

وأفادت المصادر، أن السراج عوضًا على أن يحصل على مواقف لإدانة عملية تحرير طرابلس للقوات المسلحة؛ فإنّ المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي مانويل ماكرون طلبا منه رسميًا بالعودة إلى الاتفاق المعلن في أبو ظبي نهاية شهر فبراير الماضي والعمل بما ينصّ عليه من تنظيم انتخابات جديدة ويكرّس المشير خليفة حفتر كفاعل رئيسي في كلّ مفاوضات تسوية.

وأجرى السراج جولة إلى عدد من العواصم الأوروبية بهدف جمع التأييد الدولي لمجلسه وحكومة الوفاق، إلا أن النتائج خالفت توقعاته.

واعتبرت المصادر، أن هذا الموقف الألماني-الفرنسي يمثّل دعمًا جديدا للقيادة العامة للقوات المسلحة، مع الإشارة إلى أنّه في يوم 3 مايو كان وزير الشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، نادى بالاشتراك مع نظيره الفرنسي جون إيف لودريان بالعودة لاتفاق أبوظبي والعمل به وتنفيذه.

وبخصوص إيطاليا، الحليف المقرب من فائز السراج، فقد أفادت المصادر أنّ روما قد تطالب كذلك بمحادثات مع القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك