اخبار ليبيا الان

في العدد 181: حرب العاصمة تدخل أسبوعها السادس وسط جمود ميداني ومطلب دولي بوقف إطلاق النار

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

صدر، اليوم الخميس، العدد 181 من جريدة «الوسط»، مع دخول حرب العاصمة طرابلس أسبوعها السادس، وسط الكر والفر بين قوات الجيش التابعة للقيادة العامة وقوات حكومة الوفاق، جنوب العاصمة طرابلس، لم تجد دعوة البعثة الأممية إلى هدنة «الأسبوع» الإنسانية خلال شهر رمضان آذانًا صاغية، بل استمر القتال دون توقف، ليرفع حصيلة الخسائر البشرية إلى 443 قتيلاً و2110  من الجرحى، منذ اندلاع حرب العاصمة طرابلس، في 4 أبريل الماضي، وفق منظمة الصحة العالمية.

كما تفتح جريدة «الوسط» ملف الوضع الأمني في الجنوب حيث تحاور مدير أمن سبها العميد الساعدي محمد الذي تحدث عن الوضع الأمني في سبها، في ظل ترتيب الأوراق، بعد عدة سنوات من الانفلات الأمني وارتفاع معدل الجريمة من «قتل وسطو وسرقة»، وتعمل الأجهزة الأمنية على استعادة هيبة الدولة وفرض الأمن بالانتشار في كل ربوع المدينة، بالتزامن مع تنفيذ الخطة الأمنية الموضوعة بالمشاركة مع الشرطة العسكرية، بعد نجاح عملية الجيش إلى الجنوب الليبي لمكافحة الجريمة والتطرف -منذ عدة أشهر-، وإعادة الحياة إلى طبيعتها في مدينة سبها بعد طرد العصابات من أراضيها.

ولمناسبة شهر رمضان تفتح «الوسط» ملف الأسعار في أسواق العاصمة طرابلس، حيث لوحظ ارتفاع أسعار السلع الأساسية عما كانت عليه قبل فرض رسوم مبيعات النقد الأجنبي، على سبيل المثال أصبح سعر كيلو الأرز 4 دنانير مقابل 2.5 دينار قبل برنامج الإصلاح، وقفز سعر علبة معجون الطماطم من دينار إلى 2.5 دينار، وسعر كيلو السكر من 1.5 إلى 2.5 دينار للكيلو الواحد، وسعر لتر الزيت من 3 إلى 6.5 دينار، ولتر الحليب من دينارين إلى 4 دنانير.

كما تنشر «الوسط» تقريرًا حول  شهر رمضان في فزان وكيف يستقبل أهالي فزان الشهر الكريم، الذي يُعد فرصة لتجمع الأقارب والأصدقاء، عن غيرهم من المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، ما يتمتعون به من عادات وتقاليد وموروث ثقافي كبير ومتنوع، في منطقة تاريخية بالجنوب الغربي من ليبيا، تكثر بها الجبال الصخرية، والمرتفعات والأنهار الجافة والوديان، كما تنتشر بها الواحات التي تعتمد على المياه الجوفية.

صفحة الثقافة تسلط الضوء على جلسة حوارية نظمتها إدارة الموارد البشرية بالهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني، في مدينة بنغازي حول أسباب غياب برامج الأطفال بالقنوات التلفزيونية والمسموعة، حيث شارك بالجلسة عدد من الإعلاميين، وبعض ممن كان لهم أعمال وإسهامات ناجحة في برامج الأطفال، التي تناولت عدة مواضيع أهمها سبب عزوف القنوات الفضائية والمسموعة والصحف عن تخصيص جزء من برامجهم خاصة بالأطفال، كما تطرق الحاضرون لبعض التجارب الناجحة في تنفيذ برامج الأطفال، وأهم السلبيات التي تواجههم في تأدية عملهم، وأهمية منح مساحة خاصة للأطفال في هذه القنوات.

وفي صفحة الفن تجري «الوسط» حوارًا مع الفنان عبدالعزيز ونيس، ابن مدينة شحات حيث استلهم الفن وهو يجوب مسارح قورينا الساحرة، شارك في عدد من المهرجانات المسرحية ولعل النسخة الأخيرة من مهرجان المسرح الوطني كانت أبرزها عندما تحصل على جائزة أفضل مخرج وابنه الفنان عزالدين الدويلي بطل العمل على جائزة أفضل ممثل.. التقيناه في «الوسط» ليصف شعوره في هذه اللحظة والحديث عن الفن وسبب ابتعاده الفترة الماضية.

أما صفحة الرياضة فسلطت الضوء على الأنشطة التي تنتشر في مختلف المدن والمناطق والقرى الليبية خلال شهر رمضان المبارك، حيث تجمع الليبيون في الأندية وشوارع وأزقة المدن، ليدعوا إلى السلام والأمن، من خلال «الساحرة المستديرة».

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك