اخبار ليبيا الان

في حوار «الوسط».. مدير أمن سبها يشرح الوضع الأمني في المدينة

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

يشهد الوضع في سبها تحولًا كبيرًا، في ظل ترتيب الأوراق، بعد عدة سنوات من الانفلات الأمني وارتفاع معدل الجريمة من «قتل وسطو وسرقة»، وتعمل الأجهزة الأمنية على استعادة هيبة الدولة وفرض الأمن بالانتشار في كل ربوع المدينة، بالتزامن مع تنفيذ الخطة الأمنية الموضوعة بالمشاركة مع الشرطة العسكرية، بعد نجاح عملية الجيش إلى الجنوب الليبي لمكافحة الجريمة والتطرف–منذ عدة أشهر- وإعادة الحياة إلى طبيعتها في مدينة سبها بعد طرد العصابات من أراضيها.

 

ويتابع مدير أمن سبها العميد الساعدي محمد علي، الدوريات المكلفة بتأمين منشآت المدينة وشوارعها، وانتظام الخدمات وجاهزيتها للتعامل مع أي تداعيات أمنية محتملة، كما يتابع آليات العمل وتقسيم الشوارع والمفترقات إلى قطاعات لتأمين كل قطاع، وتحديد المستويات الإشرافية، والتأكد من التواجد الأمني الدائم لتقليل فرص وقوع أي جرائم.

ويحرص العميد الساعدي على توعية الضباط وأفراد الشرطة بما تمر به البلاد من ظروف أمنية، مؤكدًا أهمية اليقظة وتوخي الحيطة والحذر واحترام حقوق الإنسان وحسن معاملة المواطن، وضرورة سير العمل بحسب خطة التأمين الموضوعة.

وحول تطورات الأوضاع وآخر ما وصلت إليه الحالة الأمنية في سبها كان لـ«الوسط» الحوار الآتي مع العميد الساعدي محمد مدير أمن سبها:

● هل هناك خطة أمنية خلال شهر رمضان لمدينة سبها؟
جرى إعداد خطة أمنية متكاملة بعد دراستها مع الأجهزة الأمنية التابعة لمديرية أمن سبها ودخلت حيز التنفيد في أول يوم من شهر رمضان، بانتشار الأجهزة الأمنية في التمركزات داخل المدينة المتفق عليها لتوفير الأمن والاستقرار كي يتحرك المواطن بكل حرية خاصة خلال فترة الليل طوال الشهر الكريم.

● كيف تعلق على عودة الجريمة للظهور مرة أخرى بعد أن شهدت المدينة استقرارًا إلى حد مقبول؟
الوضع في كل مدن العالم لا يخلو من الجريمة، ونحن نسعى لفرض الأمن في البلاد، لكن الجريمة دائمًا بين نقصان وزيادة، ولا أحد يستطيع السيطرة عليها بشكل كامل، والوضع في سبها يعتبر جيدًا إلى حد كبير.

● ما الذي تحتاجه مديرية أمن سبها للقيام بواجبها على أكمل وجه ممكن؟
ينقص المديرية، سيارات مجهزة بالسلاح لا تقل عن 25 سيارة، إضافة إلى منظومة اتصالات وأجهزة متطورة وبنادق حديثة.

● المواطن في مدينة سبها يشتكي من عدم إصلاح الإشارات الضوئية في الشوارع؟
المديرية تعمل مع إدارة قسم المرور على حصر إشارات المرور في الشوارع لإعادة تشغيلها في القريب العاجل.

● ما هي أهم المرافق الحيوية التي تؤمنها مديرية أمن سبها؟
هناك العديد من المرافق الحيوية يتولى تأمينها وحراستها رجال الأمن، منها مصرف ليبيا المركزي وباقي المصارف العاملة في المدينة، إلى جانب مركز سبها الطبي، وجامعة سبها وجميع الكليات التابعة لها، تأمين مخازن السلع التموينية وحركة نقلها، فضلًا عن مرافق أخرى ومسؤوليات تتولى المديرية العمل عليها.

● لماذا لم يتم تفعيل السجون حتى الآن؟
كل ما يتعلق بتفعيل السجون من اختصاص وزارة العدل والشرطة القضائية وليست من اختصاص المديرية.

● ما تقييمك للحالة الأمنية في مدينة سبها في الوقت الحالي؟
الوضع الحالي جيد، ونعمل دائمًا على استعادة هيبة الدولة وفرض الاستقرار، وأطمئن أهل سبها أن الأمن داخل المدينة في تحسن مستمر.

● هناك خروقات أمنية من حرابة واعتداء بعدد من الأماكن في سبها.. كيف يتم التعامل معها؟
في الآوانة الأخيرة، تم ضبط مجموعة من الخارجين على القانون، وهناك نحو 103 سجناء متحفظ عليهم، ويجري ملاحقة عدد من المتهمين الآخرين لضبطهم، كما ألقي القبض على 9 أشخاص منهم لاتهامهم بالسطو المسلح والسرقة والاعتداء على عدد من المنشآت.

● ما هي آخر تطورات ملاحقة السجناء الهاربين؟
جاري ملاحقتهم بالفعل، ويجري استكمال وجمع المعلمومات عنهم من أجل القبض عليهم.

● رسالة توجهها إلى سكان مدينة سبها.. ماذا تقول فيها؟
أهيب بكل مواطني سبها لمساعدة رجال الأمن والتعاون معهم للقيام بواجبهم على أكمل وجه، خاصة رجل المرور وأدعوهم إلى عدم «تظليل زجاج السيارات» إلى جانب الإبلاغ عن الأشخاص المشتبه بهم في ارتكاب جرائم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك