اخبار ليبيا الان

المحجوب يكشف تفاصيل المرحلة الثالثة من عملية طرابلس… ويؤكد اقتراب الحسم

قال العميد خالد المحجوب مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة العربية الليبية، إن القوات المسلحة مستمرة في قتال الجماعات التي وصفها بـ”المليشيات” في طرابلس.

وأضاف في حواره مع “سبوتنيك” اليوم الجمعة، أن القوات المسلحة لا تستهدف المدنيين ولا المدينة ذاتها، وأن الهدف هو تطهيرها من المليشيات، وإعادة الأمن والاستقرار، مؤكدا أن تحرير العاصمة دخل مرحلته الثالثة وأن عملية التحرير اقتربت جدا… إلى نص الحوار

ما آخر التطورات العسكرية في العاصمة طرابلس؟ تستمر العمليات العسكرية وفق التكتيك المتبع والخاص بالعملية العسكرية في طرابلس، الذي يتلخص في القضاء على الإرهابيين والمليشيات، حيث نؤكد أن الهدف لا يتعلق بالمدينة أو المدنيين، وإنما يتعلق بالقضاء على تلك المجموعات الإرهابية والمليشيات المتمركزة في المدينة، كما أن الأمر لا يتعلق بالسيطرة الأرضية.

هل تأكدتم من إرسال أسلحة لقوات الوفاق من أي دولة مجاورة أو غير ذلك، وما هي تلك الدول؟

بالفعل وقد نشرنا في بيانات سابقة وصول صفقة من تونس، وصفقة من تركياوما الإجراءات المتبعة في مثل تلك الحالات؟ حولت وزارة الخارجية بالحكومة المؤقتة الأمر إلى مجلس الأمن والأمم المتحدة، لخرق تلك الدول المواثيق والقوانين الدولية

هناك تخوفات من الخسائر البشرية والمادية التي قد تنجم عن عمليات الطيران الحربي في طرابلس.. فما هي آليات تفادي تلك الأضرار؟

نقوم بالعمليات الجوية عبر ثلاث مراحل، الأولى هي الحصول على المعلومات من الاستخبارات العسكرية، وبعدها يتم التأكد من صحتها على الأرض من خلال الرؤية الحية من خلال أكثر من مصدر، ويتم تحديد الأهداف بدقة عالية جدا، وتنفذ العملية بنفس الدقة التي حددت، وقد تحدث ويزير داخلية حكومة الوفاق غير الشرعية عن دقة العمليات التي تنفذ.

هل لديكم أي إحصائيات عن أعداد المقاتلين والطيارين الأجانب في صفوف الوفاق؟

لا يوجد إحصائيات دقيقة، وهناك بعض الجنسيات الموجودة من البرتغال والسودان، كما يقوم تنظيم داعش الإرهابي (المحظور في روسيا(، المرتبط بسوريا والعراق بجلب المئات، حيث تأكد وصول عناصر إرهابية من سوريا والعراق الفترة الماضية، خاصة أن تنظيم الإخوان المسلمين يقف وراء تلك العمليات.

وكيف تتعاملون من الأسرى الذين يقعون في قبضة القوات المسلحة الليبية؟ مثل هذا الطيار أو غيره من المرتزقة لا يسري عليهم قانون الأسرى، خاصة أنهم يعاملون معاملة مجرمي الحرب، ويخضعون للقوانين العسكرية الليبية، كونهم حرضوا على القتل وشاركوا فيه وقصفوا المدنيين، وأود التأكيد على أننا نقاتل عصابات لا جيش منظم

ما حقيقة وصول صواريخ إيرانية إلى ليبيا حسب ما تداول من صور على بعض المواقع ووسائل التواصل؟

لقد تابعنا بالفعل تلك الصور والتقارير وبعض المصادر، لكنه لم تستخدم أو ترصد من طرفنا حتى الآن في العمليات، إلا أنه وبحسب المصادر العامة، فإنها وصلت إلى ليبياهل من تحركات تجاه مصراته أو سرت خلال الأيام المقبلة؟ لم تصدر أية معلومات من القيادة العامة حتى الآن بهذا الشأن، وليس لدي أي معلومات بهذا الشأن حتى اللحظة.

بعض الدول عرضت الوساطة لوقف العمليات فهل لازالت تلك الأدوار مستمرة؟

العودة للمربع الأول لم تعد متاحة، نحن الأن في مهمة تتعلق بتحقيق الأهداف المتعلقة بسيادة ليبيا والقضاء على الإرهاب، وهذه المهمة مستمرة بحسب تعليمات القائد العام في بداية شهر رمضان، خاصة أن أغلب الانتصارات تحققت في شهر رمضان.

حال حسم الأمر في طرابلس هل سيكون لأي من الأمنيين أو العسكريين أي في العاصمة دور في المشهد؟

بعد المعركة العسكرية لدينا معركة أمنية أخرى تتعلق باجتثاث الإرهاب، وأي ليبي لم يرتكب الجرائم ولم يحرض ضد القوات المسلحة يتمتع بكل حقوقه، ومن يحرض ضد قوات الجيش ويثبت جرمه يتعرض للمسائلة القانونية، وأؤكد أنه لن تكون هناك أي عمليات تشفي، وإنما سيكون الأمر في إطار القانونوجهتم رسالة إلى رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وطالبتموه بمراجعة موقفه وإعلان الضغوط التي يتعرض لها حسب وصفكم.

فهل من رد أو موقف على رسالتكم؟

الطلب كان لغرض كشف الحقائق من مصدرها، إلا أنه اصطف إلى جماعة الإخوان المسلمين، وأصبحت العودة صعبة الآنهل ترون تغيرات في المواقف الدولية تجاه الأوضاع في ليبيا؟ فيما يتعلق بالمواقف الدولية خاصة روسيا وفرنسا وأمريكا، فيه ادركت ما يحدث على الأرض، ورأت في القوات المسلحة النموذج الحقيقي لإرساء الأمن وحفظ الاستقرار، وتأمين الثروات، وهو ما أكد على أن القوات المسلحة تمثل الدولة، على عكس الإرهابيين والهجرة غير الشرعية التي تمارس في المناطق الأخرى، وهو ما يهدد العالم أجمع لا ليبيا فقط.

لكن حكومة الوفاق تقول أنها هي من حاربت الإرهاب في سرت وانتصرت عليه؟

من حارب المجموعات في سرت هم الإخوان، بعد أن فضوا الشراكة مع التنظيمات الإرهابية هناك، خاصة أنهم اعتادوا عقد الصفقات تنظيمات إرهابية عدة وفكوا الشراكة معهم ، وفي اوقات سابقة قاتلوا بعضهم البعض في طرابلس، وبعد أن شعروا بخطورة داعش في سرت دفعوا بقوات لإخراجهم منها

كم من الوقت قد يستغرق لإنهاء عملية طرابلس؟

عملية طرابلس تنتهي في أي وقت، خاصة أنه لا أحد يملك سقف الوقت، ونرى أنها باتت قريبة، خاصة أن الأمر لا يتعلق بالمساحات الجغرافية، وإنما بالقضاء على قدرات تلك الجمعات، وبعدها لن يكون هناك أية أزمات في طرابلس، خاصة أن الحاضنة الشعبية مع الجيش

هل لديكم أسرى من جانب قوات الوفاق ؟

لدينا مجرمين مقبوض عليهم، نحن نحارب عصابات والمقبوض عليهم لا ينطبق عليهم قانون الأسرى.

(المصدر: سبوتنيك الروسية)

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة أفريقيا الاخبارية

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • من حارب الارهاب في سرت هي القوات الخاصة الامركية والطائرات الامركية. وللعلم فان جماعات تنظيمالدولة الذي جاء الى سرت جاء من مصراته وهي كتائب متوفرة في مصراته ومن تصدر السلاح عبر الجرافات الى بنغازي ودرنة وتنقل موتى وجرحى الارهابيين الى مصراته ثم تركيا او ترسل الارهابيين القادمين من العراق وسريا عن طريق تركيا ومصراته الى درنة والان الى طرابلس.
    اما الجيش فقد منع من الاقتراب من سرت من الدول الغربية وامريكا لان وجوده يعني القاضاء التام على الارهابيين. ولعل الجميع يتذكر انه قبل دخول روسيا الى سوريا كان الامريكان “يحاربون” الارهابيين لكن عندما دخل الروس زهر ان العملية كانت لعبة وكانت الجماعات الارهابية تنقل النفط الى تركيا والتي كانت تبيعه بمعرفة الامريكان. ويذكركم هذا بالسفينة الايرانية وسفن السلاح التركية التي كانت تنقل السلاح الى مصراته وتمر بمعرفة اسكور اوروبا والنقط كان يهرب الى مالطا وايطاليا ويمر عبر اسطول اورويا “صوفيا:.

  • sasdf
    لامحجوب لاغيره
    الجميع بما فيهم انا تلاميذ وجنود عند الميشر فلا مكان لاحد في ليبيا السلفية الجديدة الا للمشير خليفة حفتر وابنائه يحكموا البلاد بقبضة من حديد من الاخير

    كتيبة 30 مشاة تسمع في كلام المشير
    نبي انقولك يابوخمادة ياناضوري من الاخير المشير المشير
    ياحكماء يامشايخ ما تعبو ا نفسكم لانبو منكم حد
    لا نريد فرج اقعيم ولا الوكواك ولا بلعيد الشيخي ولا بوخمادة ولا السراج ولا باشاغا ولا الناضوري ولا البرعصي ولا امطلل ولا اي حد فكلهم جنود عند المشير
    المشير المشير المشير ياخنازير حتى ولو قدمت مع المشير فانكم جنود عنده ياجبناء
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى
    فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد
    الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد
    مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة
    فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا
    نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين .
    وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء
    اخوكم حسين الدرسي الليثي بنغازي ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان والفوزان محمد و ربيع المدخلي يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .