اخبار ليبيا الان

وكالات إغاثة في ليبيا تطالب مجلس الأمن بإصدار قرار لحماية العالقين

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

دعت مجموعة من وكالات الإغاثة في ليبيا، اليوم الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي إلى إصدار قرار لدعم من تقطعت بهم السبل وسط القتال حول طرابلس، سواء النازحين أو المهاجرين، حيث تقول المنظمة الدولية إن 66 ألف شخص أجبروا على ترك منازلهم، كما سقط 454 قتيلاً على الأقل منذ الخامس من أبريل.

وذكر تقرير لوكالة «رويترز» أنّ الهجوم على طرابلس تفاقم، إلى جانب تشريد آلاف الليبيين، الوضع الفوضوي بالفعل لآلاف المهاجرين الذين يتخذون من ساحل غرب ليبيا منصة انطلاق لرحلتهم المحفوفة بالمخاطر إلى أوروبا.

وتقول الأمم المتحدة إن 65 مهاجرًا غرقوا خلال الأسبوع الماضي، وأعيد 871 مهاجرًا إلى مراكز احتجاز منذ بدء اشتباكات طرابلس ليعيشوا في ظل ظروف غير مقبولة في كثير من الأحيان.

بلدية طرابلس: مقتل مئة ونزوح 24 ألف مواطن منذ بدء الحرب بالعاصمة

وقال تشارلي ياكسلي، المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إنه ينبغي عدم إعادة أحد إلى ليبيا، معتبرًا أنّ «إعادة الناس إلى ليبيا لا يمكن اعتبارها إنقاذًا»، على حد قوله.

وجاء في تقرير عن وضع المهاجرين والمشردين أصدرته مجموعة من وكالات الإغاثة تعرف باسم «قطاع الحماية» وتنسقها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن ثلاثة آلاف مهاجر ما زالوا محاصرين في مراكز احتجاز قريبة من مناطق القتال، وأن استخدام الأسلحة المتوسطة والثقيلة في المناطق المأهولة مستمر دون هوادة.

وقال قطاع الحماية «على مجلس الأمن الدولي إصدار قرار يدعو إلى حماية المدنيين والمحاسبة على الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي».

كما طالب التقرير الاتحاد الأوروبي بضرورة «الكف عن عرقلة جهود البحث والإنقاذ في البحر المتوسط وضمان نقل كل من يتم إنقاذهم إلى ميناء آمن بموجب القانون الدولي ووقف دعم استخدام ليبيا لمراكز الاحتجاز لحين تحسن الأوضاع في هذه المنشآت».

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك