اخبار ليبيا الان

شاهد : الكشف عن حقيقة نعمان بن عثمان وتآمره على ليبيا

“نعمان محمد محمد عمورة عثمان” أحد أبرز الأبواق الإعلامية للجماعات المتطرفة التي تدافع عن الإرهابيين في الأراضى الليبية، ورأس حربة الدول والتنظيمات المتطرفة في اختراق الإعلام العربي والجماعات المتطرفة عبر فتح خطوط اتصال بينه وبين قادة هذه الجماعات المسلحة.

سجل نعمان بن عثمان حافل بالعمليات السرية التي نفذها لصالح جهاز استخباراتي يدعم الجماعات الإسلامية بشكل قوي سياسيا وماليا وإعلاميا.

استخدمت الدول الأجنبية نعمان بن عثمان لخداع النظام الليبي السابق بقيادة معمر القذافي وفتح خطوط اتصال مع الجماعات المتطرفة للانتقال إلى الصحراء الليبية، وبسط سلطة هذه الجماعات على حقول النفط والغاز في المدن الليبية بل والتوسط لدى قادة المليشيات والجماعات الإرهابية لتأمين تلك الحقول التي تغذي أنابيب تمتد لتغذي دول القارة العجوز.

ويركز نشاط نعمان بن عثمان على تجنيد عناصر داخل ليبيا وخارجها من الشباب والفتيات لجمع المعلومات حول المسؤولين في الأراضي الليبية، فضلا عن تقاربه مع القيادات البارزة التي تنتمي إلى تيار الإسلام السياسي لخدمة المشروع الذي تروج لها الدول الأوروبية في البلدان العربية.

عن مصدر الخبر

بوابة العين الاخبارية

بوابة العين الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • على وزن مرجان احمد مرجان نرى خروف من الخرفان نعمان بن عثمان مخه خرفان يدافع عن خزعبلات سئ قطب المجرم الذى اعدم فى عهد عبدالناصر والفكر الاخوانى يعتمد على خزعبلات تخلط الدين بالسياسة لتفسد المقدس بالنجاسة فيقولون القرآن دستورنا ولا يمكن لاى مسلم ان يقبل تشبيه كلام الله باوامره ونواهيه الملزمة من عليم خبير بكل شئ بدستور ناقص من وضع البشر يتتغير حسب الاهواء الشخصية والاصح ان نقول القرآن هدانا للصراط المستقيم كما ورد بنص القرآن هدى للناس وهدى للمتقين ونقول فى كل ركعة عند قراءة الفاتحة اهدنا الصراط المستقيم اما الاخوان فمن المغضوب عليهم مع اسيادهم الصهاينة المرتبطين بعلاقات اقتصادية وعسكرية قوية مع اسرائيل ومن الضالين مع الدولة الراعية لهم بريطانيا

    • نبرات المقالة وتوجه الكاتب واااااضح للصغير قبل الكبير بأنها أقلام مأجورة تعادي الديمقراطية وارادة الشعوب نحو التحرر . ولذلك يصفون الاراء المخالفة لهم بالتخلف ورفض الآخر والاستبداد زالظلامية…

      واااضح ان كاتب المقال والمعلق مرضى نفسيون ومرتزقة لدى الامارات التي تعمل بدورها كأداة صهيونية لزعزعة استقرار المنطقة وخدمة مجانية لإسرائيل.

    • العتب مش على الكاتب او المعلق !!!

      العتب على الناشر والصفحة ومن وراء تمويلها وانشطتها المشبوهة.

  • ههههههههه

    غريييبة الموضوع ناقص.

    يفين اتهام تركيا وقطر والشبكة بينهم والمعكرونة والاسباجيتي وووو