اخبار ليبيا الان

حكومة الوفاق تصدر بيانا بشأن الهجوم الارهابي على بوابة للجيش في زلة

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

اصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بيانا بشأن الهجوم الإرهابي الذي استهدف اليوم السبت، بوابة شركة الزويتينة بالقرب من زلة، والتي شن عليها مجموعة من المسلحين الارهابيين فجر اليوم السبت، وتبعد عن المدينة نحو 15 كيلو مترًا.

وقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في البيان الصادر مساء اليوم، إن “الهجوم الإرهابي على بوابة شركة الزويتينة، يضاف إلى سلسلة هجمات إرهابية تعرضت لها مناطق مختلفة في ليبيا كان آخرها في سبها وغدوة والفقهاء وغيرها”.

وتقدم المجلس بالتعازي لأسر المواطنين الذين قضوا جراء الهجوم الإرهابي، داعين الله أن يعجل بشفاء المصابين، مؤكدًا أنه “لا تسامح مطلقًا مع قتل وترويع المواطنين الليبيين، وعلى تنظيم الدولة الذي تبنى الهجوم وكافة التنظيمات الإرهابية الأخرى أن يعلموا أنهم لن يفلتوا من العقاب، وسيتم القضاء عليهم ومواجهتهم واقتلاعهم كما فعلنا من قبل”.

وكان تنظيم داعش الإرهابي قد تبنى الهجوم الذي استهدف فجر اليوم السبت حاجزاً امنياً للجيش في بلدة زلة، ونشرت حسابات مقربة من التنظيم الإرهابي، بيانا يحمل توقيع ولاية ليبيا – برقة، والذي أعلن من خلاله التنظيم الارهابي رسميا مسؤوليته عن الهجوم الذي قال إنه استهدف حاجزا أمنيا، بهدف سيطرة عناصره عليه، بحسب البيان.

وكانت مصادر أمنية محلية ذكرت أن المجموعة التي شنت الهجوم على البوابة تسللت من الصحراء وباغتت مجموعة الحراسة المكلفة ببوابة متقدمة تبعد 20 كلم عن حقل 47 التابع لشركة الزويتينة وخطفت عدداً من الأفراد وأقدمت على ذبح إثنين منهم أحدهم يسمى أيوب الجديد بوعمود الزواوي والآخر يسمى محمد جبريل .

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليق

  • اتباع خيال المآتة فايز السراق يقتلوا القتيل ويمشوا فى جنازته فمن الذى يدعم هؤلاء الارهابيين وينقلهم الى ميس راطة بالطائرات من تركيا اليس من يمولكم ويدعمكم وهو خليفة الاخوان العثمانلى الراعى الرسمى لبيوت الدعارة المقننة بتركيا ومسجل بها مائة الف داعرة يدافع عنهم كل داعية اخوانة بعيش بينهم ويقتات من عرقهم ومنهم الناصح الشخوخ صادم الغربانى الداعرة الاخوانى الذى يدعوا الى قتل الاعلاميين المؤيدين للجيش الوطنى متفوقا على ابليس فى فجره عند الخصام ولعله يكون هو ومن معه من مشايخ الضلال ضمن اول ثلاثة تسعر بهم النار انه يستحق ذلك عن جدارة