اخبار ليبيا الان

العدالة والبناء يحمل هذه الأطراف مسؤولية هجوم زلة

دان حزب العدالة والبناء الهجوم الإرهابي الذي استهدف بوابة شركة الزويتينة في زلة والذي أودى بحياة عدد من المواطنين.

وأكد الحزب في بيان له على موقفه ” الرافض للإرهاب والتطرف بكل أشكاله وألوانه” محملا المسؤولية لدخول الجيش إلى العاصمة طرابلس مؤكدا أنه المتسبب إلى هذه الفوضى الأمنية مشيرا إلى أن هذه الفوضى أصبحت فرصة لتنامي الخلايا الإرهابية من جديد بعد القضاء عليها على يد البنيان المرصوص في وقت سابق.

وقام تنظيم داعش بالهجوم على بوابة تابعة لشركة الزويتينة للنفط شمال بلدة زلة أدت إلى مقتل 3 أشخاص وأسر 4 آخرين إلا أن الجيش تمكن من الإفراج عن الأسرى وطارد عاصر داعش وقتل عددا منهم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة أفريقيا الاخبارية

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • العبوا غيرها ايها الاخوان المفلسين فانتم اصل الارهاب فالدواعش والقاعدة دستورهم الاساسى فى الارهاب خزعبلات سيد قطب ولا يمكن لاى مسلم عاقل ان يشبه القرآن الكريم بالدستور ويقول القرآن دستورنا بدلا من يقول القرآن هدانا الى الصراط المستقيم فهو هدى للناس وهدى للمتقين ونقول فى كل ركعة اهدنا الى الصراط المستقيم اما الدستور فكلام بشرى ناقص يربط العلاقة بين البشر لكن كلام الله اوامر ونواهى من لدن خبير بصير عليم بكل شئ واجبة السمع والطاعة ولا يمكن لارهابيين مثلكم ان يقول يسئ لسيد الخلق ويقول الرسول قدوتنا فرسول الله على خلق عظيم صادق اما انتم فعلى خطى الشيطان منافقون تتنفسون الكذب وتفسدون فى الارض وتسفكون الدماء تفوقتم على الصهاينة والنازيين فى كل انواع الشر والاجرام توبوا الى الله قبل فوات الاوات وعودوا الى الاسلام السمح ولاتكونوا امعات فى يد مرشد جاهل يقودكم الى الهاوية

  • الاخوان من ذوات الاربع فهم خرفان يقودهم مرشد بيطرى جاهل الى الضلال وهم يطبقون صفات المنافقين الاربع اذا تحدث كذب واذا وعد اخلف واذا اؤتمن خان واذا خاصم فجر وراينا هذا الفجر فى مطالبة الصادق الغريانى بقتل خصومه الاعلاميين بينما كان رسول الله يستغفر للمنافقين عملا بقوله تعالى ادفع بالتى هى احسن فاذا الذى بينك وبينه عداوة كأنه ولى حميم . اما الاخوانى فظ غليظ القلب قلوبهم كالحجارة او اشد قسوة يطمع فى السلطة على اشلاء الاخرين ولا يخشى الله ارضاء لمرشدهم الضال