اخبار ليبيا الان

الأعلى للدولة: نرفض إشراك حفتر في أي حوار وطني

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

 

سيطرت مجريات الأوضاع في العاصمة طرابلس على جلسة المجلس الأعلى للدولة لتحولها إلى جلسة عسكرية.

وانقسمت آراء أعضاء المجلس المشاركين في الجلسة بين رافض بشكل تام لمشاركة قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر في أي حوار وطني وبين مُطالب بمشاركة ليبيا سياسيا بشكل أوسع على الصعيد الإقليمي والدولي والعودة للحوار السياسي وثالث يتهم البعثة الأممية.

ووصف رئيس المجلس خالد المشري وعدد من الأعضاء المشير خليفة حفتر بمجرم الحرب، فيما نالت البعثة الأممية نصيبها من اتهامات الأعضاء خلال الجلسة وعلى رأسها المبعوث الخاص غسان سلامة الذي اتهم من بعض الأعضاء بأنه لم يكن نزيها بل انحاز لطرف دون آخر.

وطالب الأعضاء بأن لا يكون لسلامة دور مستقبلي في ليبيا، مطالبين رئاسة المجلس باتخاذ الإجراءات بشكل عاجل تجاهه أيضا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • يعيش الاخوان المفلسين دائما بعيدا عن الواقع فمن انتم بالمقارنة بالمشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطنى الذى يسيطر على اقليمى برقة وفزان بالكامل ونصف المنطقة الغربية اما انتم فتابعين لبقايا المجلس الرئاسى التابع للملشيات الارهابية والمطلوبين دوليا ولا بماك فايز السراج ان يامرهم فيطعوه هم بتحالفون معه ضد الجيش لوجود مصالح مشتركة تجمعهم ولو كنت فهمت بيان الاتحاد الاوربى فتجد ذكر لكلمة الجيش الوطنى الليبى والمطالبة بتطبيق اتفاق ابوظبى بما بعنى دخول الجيش الوطنى سلميا لطرابلس وطالب البيات بابعاد المليشيات الارهابية والمطلوبين دوليا فماذا يتبقى لحمايتكم بدونهم العالم كله يحترم الرجل القوى القادر على تطبيق الاتفاق فلو صدر قرار من مجلس الامن بوقف اطلال النار فورا فان امر من القائد العام للجيش الليبى ينفذ فورا بينما اوامر السراج لا تسرى على المليشيات كل منها له قائدها الخاص بل ورايتها الخاصة التى لا تنتمى الى الدولة اصلا كالقاعدة وداعش وانتم لا مكان لكم فى الحوار لانهم جماعة ارهاببة طبقا لقرار مجلس النواب ومكانكم الطبيعى السجون عندما يسود القانون ويستتب الامن قريبا ان شاؤ الله

  • انصح المجلس الاعلى للدولة الخرفانية بان يسجل خزعبلاته على ورق تواليت ليستفيد منه السراج عند دخوله الحمام فى قضاء حاجته