اخبار ليبيا الان

تسجيل مرئي يكشف حقيقة التضليل السياسي والإعلامي لحكومة الوفاق

بنغازي-العنوان

كشف تسجيل مصور أسلوب التضليل السياسي والإعلامي الذي تعتمده حكومة الوفاق من أجل تشكيل رأي عام محلي ودولي مضاد للقوات المسلحة.

وظهر “الرائد أبو القاسم حنيش” شقيق “المقدم المبروك حنيش” المعتقل في طرابلس منذ أكتوبر 2017 في تسجيل مرئي من داخل مقر محطة الشويرف للنهر الصناعي يؤكد فيه لأهالي طرابلس وضواحيها أن عملية قطع ضخ مياه النهر كان هدفها إطلاق سراح “المقدم المبروك حنيش” ولا علاقة للأمر بأي أجندات أو تسويات عسكرية أو سياسية.

كما أكد حنيش، أن قبول إعادة ضخ المياه فجر يوم الثلاثاء جاء بناءً على تواصله مع المسؤولين في العاصمة طرابلس على رأسهم عميد بلديتها عبدالرؤوف بيت المال وسماحهم لشقيقه المعتقل لدى قوة الردع الذي طلب منه شخصيًا إعادة ضخها.

وأشار حنيش إلى أن الاعتصام داخل منظومة النهر كان سلمياً دون سلاح، وجاء نتيجة لعدم وفاء الجهات المعنية في طرابلس بوعودها واتفاقاتها معهم بشأن إطلاق سراح المقدم المبروك واتهامها لهم عوضًا عن ذلك بارتكاب جريمة حرب.

أيضًا شدد حنيش، على عدم تبعيتهم عسكريًا لغير القوة التي كان يقودها المقدم المبروك، نافيًا بذلك تبعيتهم للقيادة العامة.

وأظهر التسجيل المرئي لـ “حنيش” أسلوب التضليل الإعلامي للمجلس الرئاسي ووزير داخليته فتحي باشاغا، إضافة إلى مجلس الدولة، عبر تقديمهم جملة من المغالطات والبيانات حول الموضوع من أجل تأجيج الرأي العام المحلي والعالمي ضد القوات المسلحة، على الرغم من معرفتهم للأسباب الحقيقية لعملية إغلاق النهر والتي منها عدم التزامهم بعهودهم من أجل إطلاق سراح “المبروك حنيش”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك