اخبار ليبيا الان

القصة الكاملة.. تزوير حقائق لقاء كبير مستشاري حفتر والمبعوث الأمريكي حول عملية تحرير طرابلس

طرابلس-العنوان

قال الدكتور فاضل الديب كبير مستشاري القائد العام للقوات المسلحة أن لقائه مع المبعوث الأمريكي السابق جونثان واينر، تم تزوير ما دار فيه حول دخول الجيش الوطني إلى طرابلس.

وأكد الدكتور فاضل الديب على صفحته الرسمية على فيسبوك بأن ما ذكره محمد بويصير هو كذب وافتراء مشيرا إلى أن بويصير لم يكن يوما مستشارا سياسيا للقائد العام.

وقال الديب “إن لقائي بجونثان واينر المبعوث الأمريكي السابق إلى ليبيا في مقر وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن في مطلع 2017 كان استكمالا للقاءات سابقة في القاهرة، وقد تم تزوير الحقائق حول ما دار فيه خاصة حول مسألة دخول الجيش الوطني طرابلس”.

وأوضح الديب بأن واينر قال أثناء الاجتماع أن لديهم مخاوف من نية الجيش دخول طرابلس.

وأكد الديب أنه رد حرفيا على واينر “إن دخول الجيش حتمي وعندئذ ستسقط كل الأجسام الهشة.” وأوضح بأن واينر قال “لا يمكنني أن أمنحك الإذن بذلك”.

وقال الديب بأنه رد قائلا على كلام واينر “أنا لست هنا من أجل الحصول على إذنكم”. ورد واينر “أحيي فيك هذا الشموخ وسأبلغ وزير الخارجية جون كيري بذلك”.

وأوضح الديب أنه يتحدى واينر بأن ينشر التسجيل الصوتي والمرئي للاجتماع.

وأكد الديب أن واينر استغل قولي بأن الأجسام الهشة ستسقط عند دخول الجيش طرابلس حين التقى بعد حوالي أسبوع بالمستشار عقيلة صالح في الرباط وقال له أن المشير حفتر يهدد بدخول طرابلس وينوي إسقاط البرلمان، وكان الهدف من ذلك هو زعزعة الثقة بين المشير والمستشار لكنه مني بخيبة أمل كبيرة.

وأوضح الديب بأن ما ذكره محمد بويصير بأنني قلت له “لم أطلب منك موافقتي لأني أعلم موقفك جيدا” هو كذب وافتراء بالمطلق وأشهد الله في هذا الشهر المبارك على ذلك.

وأضاف الديب “في جميع الأحوال أنا لا أملك أن أطلب من أحد بويصير أو غيره مرافقتي هذا بطبيعة الحال يتجاوز حدود صلاحياتي”.

وأكد الديب بأن محمد بويصير لم يكن يوما مستشارا سياسيا للقائد العام لكنه ينتحل هذه الصفة التي كان يحلم بها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك