اخبار ليبيا الان

محلل سياسي ليبي: المبعوث الأممي استخدم خطاب الكراهية في إحاطته

العين الاخبارية – قال عيسى رشوان المحلل السياسي الليبي، إن المبعوث الأممي لبلاده غسان سلامة افتقد الحيادية والاستقلالية التامة في نصوص إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن باستخدامه وصف “الحالة الهوبزية الشاملة” للمعركة في طرابلس.

وأوضح سلامة، في إحاطته أمام مجلس الأمن الثلاثاء: “أن ليبيا سوف تنزلق إلى حرب أهلية شاملة يمكن أن تؤدي إلى حالة من الفوضى الهوبزية الشاملة أو إلى تقسيم البلاد.”

وأكد رشوان، في تصريح لـ”العين الإخبارية”، أن سلامة ناقض تصريحاته السابقة حول فساد حكومة الوفاق، مشيراً إلى أن استخدام سلامة مصطلح “الفوضى الهوبزية الشاملة” قصد بها التلميح لحركة المؤسسة العسكرية الليبية ضد من سبق ووصفهم بـ”الفئة الحاكمة الفاسدة الراغبة في تقسيم ليبيا”.

وأشار إلى أن سلامة تأثر بمشاهدات الإرهابي السابق نعمان بن عثمان حين أطلق مصطلح “الهوبزيين” على فئة معينة في معركة تحرير طرابلس، متسائلا ما إذا كانت البعثة أسست آلية لرصد خطاب الكراهية في ليبيا، فهل سنجد اسم “المندوب السامي للأمم المتحدة ” غسان سلامة على هذه القائمة؟

ونوه إلى أن خطاب الكراهية منتشر بشكل كبير في إعلام حكومة الوفاق وانتشرت ألفاظه في الأونة الأخيرة، مشيرا إلى أن غسان سلامة أضاف إليها مفردة جديدة “الهوبزيون”.

وشدد الباحث السياسي على أن من حق الليبيين على المبعوث الأممي أن يوضح لهم من يقصد بمصطلح “الهوبزيين” لإزالة أي شبهة التباس في إحاطته الأممية، ولو من خلال تغريدة على حسابه بموقع تويتر.

يذكر أن الهوبزية، مصطلح سياسي واجتماعي ينسب إلى الفيلسوف الإنجليزي توماس هوبز (Thomas Hobbes) (1588 – 1679) وله إسهام في إطار نظرية العقد الاجتماعي السياسي .

ويشار إلى أن هوبز يعد أحد كبار منظري الحكم المطلق، فقد رأى أنه لا بد للحاكم من أن يتمتع بسلطة مطلقة لا يحدها حد ما دام الحاكم، في رؤيته، هو الدولة نفسها، ويعتبر وصف سلامة لطرف من الأطراف بالهوبزيين في إحاطته إهانة كبيرة.

ويقصد بالفوضى الهوبزية (أي حرب الجميع ضد الجميع) حالة الاقتتال المجتمعي على أساس السلطة المطلقة لحاكم معين، وما ينتج عنها من إبادات جماعية أو مجازر انتهاء بالدولة المنهارة.

المصدر/ بوابة العين الاخبارية

عن مصدر الخبر

بوابة العين الاخبارية

بوابة العين الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليق