اخبار ليبيا الان

التكبالي يكشف قيام “الرئاسي” بإتخاذ خطوات عملية لتقسيم ليبيا بدعم من هذه الدولة

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

قال علي التكبالي، عضو البرلمان الليبي، إن خروج بعض النواب المقاطعين للبرلمان الليبي والذين لم يحضروا أي جلسة للمجلس والمجاهرة بتشكيل مجلس نواب في طرابلس جاء لهدم آخر صرح يحوي كل الليبيين في بوتقة واحدة.

وأشار التكبالي في تصريحات اعلامية إلى قيام المجلس الرئاسي باتخاذ خطوات عملية لتقسيم ليبيا دون الالتفات لمجلس النواب الليبي الجسم الشرعي شرق البلاد، وذلك بدعم قطري لتنفيذ المخطط.

ونوه التكبالي إلى أن المال القطري والدعاية المركزة لإعلام الإخوان لعب دوراً كبيراً لمحاولة تشويه الجيش والبرلمان وتعميق الانقسام وتبريره، مع استمرار قناة الجزيرة في شيطنة الجيش وقائده العام واللعب على أوتار القبلية والجهوية والإصرار على تصوير الجيش الليبي الذي يسعى لتحرير طرابلس بأنه جيش الشرق رغم أن غالبية قيادته من مدن المنطقة الغربية.

ولفت إلى تسويق الإعلام القطري لأكاذيب حصار طرابلس ومنح شرعية تدفق السلاح التركي والقطري، وهي مرحلة متقدمة لتقسيم البلاد، مؤكداً أن تقدم الجيش الوطني الليبي السريع شل تفكيرهم وأرعبهم وأنذرهم بفشل مخططاتهم للتقسيم خصوصاً بعد أن وجدوا إجماعاً على حفظ وحدة البلاد من جميع أبناء ليبيا.

وحذر التكبالي قطر من التسويق لتقسيم ليبيا لتحقيق أطماعهم في احتكار مصادر الغاز والنفط الليبي، ومساعدة تركيا في مهمتها للتحضير لشرق أوسط جديد تحصل فيه على جزء من الصفقة على الأقل يتمثل في استعادة مستعمراتها السابقة، خاصة طرابلس.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الكل يعرف ولا يخفى على أحد موضوع التقسيم مخطط تركي صهيوني مدعوم بالسلاح ,قيادة الجيش الليبي يجب أن تلتفت لتصفية الجيش الوطني من الدواخل , لايستطيع جيش مكون من اطراف غير وطنية أن يحمي حدود البلاد سواء مواني أو حدود برية أو صحراوية ـ الجيش الليبي الأن كما يراه النظراء والخبراء الليبيون يخمي تجارات ممنوعة وشخصيات مشبوهة وقطاعات خاصة لاتخدم البلاد على المدى البعيد في جميع مؤسساتها العامة صحياً أو إقتصاديا أو إجتماعياً , فالامور يعود للحكم المحلي للبلديات وأختلاف إحتياجاتها وتوفير ما يلزم للحد من التجاوزات والقضاء على الجريمة والتخريب المتعمد والأفاأت .
    إبتداء من نادي الجمارك حتى الحدود , وتأمين الطرقات.

    • ص/ك -١٦ ـم
      بوركت..
      عندما تسند الأمور كلا على حسبها إلى من هو أهلا لها ستستقر البلاد وتهدأ وعندها سيطفو الغثاء ويسهل شطفه