اخبار ليبيا الان

الجيش الليبي يعلن مقتل قادة بارزين من المليشيات في طرابلس

 

أكد المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة بالجيش الليبي مقتل عدد من مليشيات مدينة الزاوية -غربا- في الاشتباكات مع القوات المسلحة بطرابلس.

وقال المركز الإعلامي -في بيان اطلعت “العين الإخبارية” على نسخة منه السبت- أن من بين قتلى المليشيات عبدالواحد هدية قريب الإرهابي أبوعبيدة الزاوي.

وأشار بيان المركز الإعلامي إلى إصابة آدم المصراتي مساعد آمر كتيبة الحلبوص الإرهابية القادمة من مصراتة إصابة بليغة، لافتا إلى مقتل عدد من العناصر المعروفة في المليشيات أبرزهم مروان دربال متأثرا بجروحه.

ووجه الجيش الليبي كلمة إلى المليشيات التي تواجهه قائلا: “عودوا إلى بيوتكم فهذا ما ينتظركم ونقول لأهاليهم لا تتركوا أبناءكم يلقون مصارعهم في معركة خاسرة من أجل استمرار تنظيم الإخوان الإرهابي في نهب ثروات الليبيين وإذلال أبناء شعبنا.”

وكان الجيش الليبي قد أطلق 4 أبريل/نيسان الماضي عملية عسكرية لتطهير العاصمة طرابلس من المليشيات الإجرامية والجماعات الإرهابية التي تسيطر عليها.

طوفان الكرامة

عن مصدر الخبر

بوابة العين الاخبارية

بوابة العين الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

    • لعلك أخطأت أخي
      لعلك تريد أن تقول مساكين المليشيات وحكومة السراج المنبطحة
      الذين خسروا كل شي!
      أولا وأخيرا مع الله سبحانه واسأل المشائخ المعروفين بالوسطية بل إن كلامهم معروف ومنشور
      أيضا لم يحصلوا على دنيا مريحة
      ولا تمتعوا بالخنبة والفلوس..
      وهذا نتيجة الحرام
      فحكومة الوفاق
      1- لم يختارها الشعب الليبي
      2- لم تمنح الثقة من البرلمان الذي اختاره الشعب الليبي عبر صناديق الإختراع
      3- ليس لها من الأرض شيء ، حكومة الختم والإجازات ليست حكومة متغلبة
      فصارت بذلك حكومة خارجة على الشرعية حكمها حكم الخوارج من الناحية الشرعية
      فهم شرعا كالخوارج إن لم يكونوا خوارج ، إذا خسروا مع الله لأنها وليدة اتفاق سياسي يناط بها بعض المهام التي أسندت إليها من قبل المجلس التشريعي وهو البرلمان الشرعي فخرجت على البرلمان وتنكرت له ..
      ثانيا هم الآن في أتعس ما يكون لأنهم يعانون الضيق والويلات وعدم الإرتياح نتيجة هذه الحرب ، ولعله عاجل العقوبة!
      أما المليشيات فأمرهم أوضح من أن يشرح
      مليشيات متورطة بكل ما تحمله الكلمة من معنى
      1- لا شرعية ولا يصلح أن يتخيل أن لأحدهم حتى مجرد حاشية لشرعية
      2- سراق للأموال بقوة السلاح
      3- عصابات تمتهن الحرابة والإغتيالات والخطف والإبتزاز
      4- يقفون معترضين عند كل عتبة باب للصلح وتوحيد البلاد ورأب الصدع وتوحيد الجيش فيختلقون المبررات ويتصنعون الوطنية ويتحججون بفلان وفلان كوجود حفتر مثلا يعني على اساس هما لو مش حفتر قايد الجيش يكون عادي!
      فأدخلوا البلاد في حال انقسام خطير يا ويلهم
      ودارت عدة حروب بسببهم وياويلهم
      ومات الكثير والكثير وكله في صحائفهم ما أتعس حظهم ، لو كنت مكانهم لندبت دهري ماحييت ، أو على الأقل اعتكفت المسجد طول عمري لعل الله يغفر لي!
      ومع ذلك هم الآن في أتعس وأضيق ما يكون ! لماذا ؟
      لا ينامون ولا يتنعمون ولايفرحون بما عندهم من المناصب والملايين ..
      مساكين وخلاص..

  • غير جيش حفتوري يشقي بروحه هو وجماعتة وشنو بيطلعهم من هالورطة هدي ومازال جايهم الدق

    • الورطة الحقيقية في :
      1- سرقة الأموال تحت مسميات كثيرة (شرعية- اعتمادات..الخ
      2- الصراع على السلطة ( السلطة تم اختيارها من قبل الشعب الليبي عبر صناديق الإختراع) فمن طلبها بالقوة ومات بسببه من مات فقد أوبق دينه ودنياه
      3- حمل السلاح والقتال في سبيل الحفاظ على أشخاص وجماعات معدودة محدودة
      4- الكذب والتلفيق كقولهم (صد العدوان على طرابلس) وهو في الحقيقة صد عملية تحرير طرابلس
      5-التغرير بالشباب ، ودفع مبالغ طائلة للزج بهم في المعارك
      6- اخفاء الحقائق التي تتعلق بالمجريات الميدانية والسياسية وبث الشائعات
      وغير ذلك مما لا يتسع وقتي لذكره ، وفي بعض ما ذكرت الكفاية لمن أراد الحق..