اخبار ليبيا الان

ونتقلي: الوضع مأساوي جدًا والسيول اجتاحت مناطق بالكامل في غات

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

قال عميد بلدية غات المكلف محمد صالح ونتقلي، اليوم الثلاثاء، إن السيول اجتاحت مناطق وأحياء بالكامل في المدينة الواقعة في جنوب غرب ليبيا، مؤكدا أن الوضع في المنطقة «مأساوي وصعب جدًا».

وأوضح ونتقلي في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن السيول اجتاحت مناطق «حي العروبة والشركة الصينية بالكامل» و«هي أكثر المناطق تضررا»، مشيرا إلى وقوع «أضرار متفرقة بعمارات غات وشعبية 304، خصوصًا تلك المناطق التي بها منازل الطين».

ولفت إلى أن «الجميع يعرف أن غات مدينة قديمة والآن العائلات باتت مشردة والوضع أكثر من صعب»، موضحا أن السيول «أغلقت الطرق ودخلت إلى الأحياء من جهة أيسين المنطقة الحدودية مع الجزائر، ومن جهة مطار غات حيث هطلت الأمطار بنسبة 80%».

 

وأكد ونتقلي أن سكان غات «باشروا عمليات الإخلاء بالتعاون فيما بينهم للمساعدة في عمليات الإخلاء المناطق المتضررة»، منوها إلى أن الخسائر في الممتلكات العامة والخاصة «كبيرة جدًا».

وأشار إلى أن السيولت تسببت في قطع الاتصالات والكهرباء عن معظم مناطق البلدية، مناشدًا الجهات المختصة والمنظمات المحلية والدولية بضرورة تقديم المساعدة العاجلة لأهالي غات، بعد أن اضطرت البلدية لإعلان المدينة «منطقة منكوبة واحتياجها للمساعدة العاجلة وخاصة للأسر النازحة بفعل الفيضانات».

وذكر ونتقلي، أن وضع مستشفى غات العام «مأساوي ويعاني نقصًا في كافة الادوية والمستلزمات الطبية والمعدات»، مضيفًا أنهم على تواصل مع وزارة الصحة لتوفير كافة النواقص بشكل عاجل بالمستشفى.

 

وكان المركز الوطني للأرصاد الجوية، توقَّع أمس الإثنين، استمرار فرص هطول أمطار متفرقة على أغلب مناطق الجنوب.

ونبهت النشرة الجوية الصادرة عن المركز إلى أن الأمطار المحتملة ستكون جيدة إلى غزيرة على مناطق الجنوب الغربي (سبها – أوباري – مرزق القطرون وغات)، تصحبها خلايا من السحب الرعدية، مما قد يؤدي إلى جريان بعض الأودية المحلية.

 

وأعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في ليبيا، اليوم الثلاثاء، أن الفيضات التي اجتاحت وغطت معظم مناطق بلدية غات جنوب غرب ليبيا، مساء الاثنين، تسببت في «حالتي وفاة ونزوح أكثر من ألف شخص».

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك