اخبار ليبيا الان عاجل

الجيش الليبي: أيام قليلة وتحسم معركة طرابلس بعد هذه التطورات

موقع سبوتنيك الروسي

كشف العميد خالد المحجوب آمر إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة العربية الليبية، أن الأيام المقبلة ستحمل تطورات جديدة على الأرض في “عملية تحرير طرابلس”.

وأضاف المحجوب في تصريحات خاصة إلى “سبوتنيك”، اليوم الجمعة، أن الأيام الماضية قتل فيها الكثير من العناصر الإرهابية في العاصمة طرابلس، كما صدت القوات المسلحة هجوما من جانب العصابات، ودمرت “طائرة درون” ثانية، في ظل السيطرة الجوية لسلاح الطيران بالجيش الليبي، حسب نص قوله.

وتابع المحجوب، أن سلاح الطيران بالجيش الليبي تمكن من استهداف الطائرات في القواعد التي تنطلق منها، وهو ما يؤكد السيطرة الجوية الكاملة، خاصة بعد استهداف تجمعات ما وصفهم بـ”المرتزقة التشاديين” الذين استقدمهم ما وصفه بـ” المليشاوي أسامة الجويلي”.

وتابع: “الآن نحن على ثقة من اقتراب موعد الحسم جدا، وأن هذه المجموعات مع كل محاول يدخل إليها اليأس بشكل أكبر وتدخل مرحلة الانهيار، ونحن نعول على الأيام القادمة في حسم المعركة”.

وحول الهجوم الذي وقع بمدينة مرزق بالجنوب الليبي، أوضح المحجوب أنها محاولات من جماعة الإخوان شأنها شأن التفجير الذي وقع في درنة الذي استهدف الكتيبة التي ألقت القبض على الإرهابي هشام عشماوي، لصرف النظر عن العملية الرئيسية أو فتح جبهة جديدة، إلا أن تلك الجماعات لا يمكنها السيطرة أو البقاء في مكانها حيث تعتمد على الضرب والفرار، وأن ما تفعله لا يمكن أن يغير من الخطط الاستراتيجية الموضوعة، في حين حسم معركة طرابلس سينتج عنه ضبط الأمن في كل الدولة، والقضاء على المرتزقة الذين يقاتلون مقابل المال، حسب قوله.

وفيما يتعلق بالاقتراب من قبل العاصمة طرابلس، قال المحجوب: “أيام ونحسم الأمر، نحن في العاصمة لا خارجها، المسافات التي تتواجد عليها القوات في جميع المحاور قريبة جدا وهي على مشارف العاصمة”.

وتابع أن القوات المسلحة وصلت إلى المبتغى وأن عملية الحسم باتت قريبة جدا.

الضحايا

وبدأت المواجهات العنيفة، التي تشهدها الضواحي الجنوبية والشرقية للعاصمة طرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة منذ أكثر من شهرين، مخلفة 376 قتيلا على الأقل و1822 مصابا، حسب منظمة الصحة العالمية، فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بنحو 38 ألفا و900، مشيرة إلى أن أكثر المدنيين يفرون من منازلهم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

موقع سبوتنيك الروسي

أضف تعليقـك

تعليق

  • واضح لاى متابع لسير المعارك ضعف المليشيات الارهابية بعد تكبدها خسائر فادحة فى مصيدة مطار طرابلس العالمى وفشل هجومهم المضاد الذى اعلنه عنه من قبل انه سيكون حاسم واتضح انه فنكوش خاصة بعد ان استدعوا كل مليشيات ميس راطة التى لم يعد فيها سوى النساوين والاطفال والتيس صوان الذى سيهرب عندما تتقدم القوات الى ميس راطة كما فعل مرشده الوضيع محمد بديع عندما هرب من رابعة مرتديا النقاب ومع ذلك امسكوه من قفاه حيث لا يعلم هذا الغبى ان تحركاته كلها كانت مرصودة