اخبار ليبيا الان

ستة أعوام على مجزرة السبت الأسود..بنغازي اقتصت من المجرمين

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24- خاص
منذ ستة أعوام في 08 يونيو من العام 2013 خرج متظاهرون في مدينة بنغازي في مظاهرة سلمية وتجمعوا أمام مقر “درع ليبيا1” في منطقة بودزيرة في المدخل الشرقي للمدينة مطالبين آمر الدرع الإرهابي “وسام بن حميد” بتسليم المقر للقوات المسلحة.

رفع المتظاهرون لافتات تدعو بن حميد وجماعته إلى تسليم المقر إلى جهة رسمية في محاولة إلى العودة بالمدينة إلى الحياة المدنية ورفض كافة التشكيلات المسلحة التي تُعتبر خارج سيطرة الدولة الليبية مؤكدين أن وجود هذه التشكيلات يعد تأخيرًا في بناء مؤسسات الدولة بما فيها المؤسسة العسكرية.

خرج آمر الدرع وأعلنها صراحة أنه لم يسلم المقر وهدد المتظاهرين بالابتعاد وإلا أنه سيواجههم بالرصاص أصر المتظاهرون على مطالبهم فبدأ في إطلاق النار عليهم دون رحمة واستعملت الأسلحة الخفيفة والمتوسطة ما اضطر توافد بعض المواطنين بأسلحتهم والانضمام إلى المتظاهرين والدخول في مواجهات مسلحة استمرت حتى وقت متأخر في ذلك اليوم.

وسقط خلال هذه الاشتباكات 40 قتيل و154 جريحًا من المتظاهرين أمام مقر درع ليبيا بمنطقة بودزيرة بعد أن طالبوا منتسبي الدرع بترك المقر وتسليمه للقوات المسلحة “الصاعقة” بكافة عتاده والخروج منه سلميًا.

المطالبة بإخلاء المقر والدعوة إلى تسليمه إلى جهة رسمية تابعة للدولة أغضب آمر الدرع الإرهابي وسام بن حميد وأفراد مليشياته المشرعنة من قبل تيار الإسلام السياسي الذي اعتمد عليها كجناح عسكري ووفر لها الغطاء القانوني والدعم المادي لتستمر في تنفيذ مطالبها والتخلص من كافة معارضيها.

قتل 40 شخص خلال تلك المجزرة التي عرفت فيما بعد بمجزرة “السبت الأسود” لتصبح دليلًا آخر على إرهاب هذه المليشيات المشرعنة لأغراض سياسية، ودعا المؤتمر الوطني آنذاك إلى التهدئة وأنه سيقدم الفاعلين إلى المحاكمة إلا أنها كانت حبرًا على ورق وامتصاص لغضب أهالي مدينة بنغازي الرافضين لهذه التشكيلات المسلحة.

إلا أن العدالة الإلهية لم تنسى هؤلاء المجرمين الذين ارتكبوا هذه المجزرة فكبيرهم “بن حميد” أقدم على عملية إرهابية مزقت أشلاءه وبقية زمرته شردوا فأصبحوا مابين قتيل وطريد وسجين ينتظر تقديم العدالة فيه فلم يبقى للإرهاب والإرهابيين أي مكان أو مستقر في مدينة بنغازي التي شهدت أعتى المعارك ضد هذا السرطان الذي حاول السيطرة عليها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق