اخبار ليبيا الان عاجل

برأس مال 5 دنانير ونصف .. الإستشاري يستعين بشركة مغمورة لجلب وفد أوروبي إلى طرابلس

ليبيا – أعلن مجلس الدولة الإستشاري في طرابلس عن إسقباله الأحد ما أسماها ” لجنة تقصي حقائق أوروبية رفيعة المستوى ”  للوقوف على حقيقة الوضع ونقل الصورة الصحيحة للعالم وفقاً لما نشره عبر صفحة مكتبه الإعلامي على فيسبوك وقد جرى خلال اللقاء أيضاً إجتماعات مع عمداء من بلديات طرابلس الكبرى المختلفة . 

وترأس الوفد وفقاً للصور التي نشرها المكتب وبحثت فيها صحيفة المرصد ، فلسطيني بريطاني يدعى سامح حبيب الذي تبيّن بأنه يدير ما يطلق عليه هو إسم ” المركز الدولي للعلاقات والدبلوماسية” و هو عبارة عن شركة تأسست تحت أسم منظمة مستقلة أسسها حبيب وهو صحفي أيضاً يتهم وفقاً لعدة تقارير بالتحايل وعدم الوضوح وصناعة وإعادة تدوير الأخبار المفبركة لصالح تيار الإسلام السياسي .

سامح حبيب في ضيافة مجلس الدولة -9 يونيو 2019

وبالبحث عن هذه الشركة يتبين بأنها مسجلة في بريطانيا في السجل التجاري بالرقم 11028531 وتنطوي تحت منظمة سياسية بها عضو واحد فقط بصفة مؤسس ورئيس وهو ذاته الفلسطيني الصحفي سامح حبيب وسجلها بضمان واحد باوند فقط لا غير أي ما يعادل 5 دينار ونصف دينار ليبي بسعر السوق الموازي وهو عمل بطبيعة الحال غير مؤسساتي ولا ترتضيه أي مؤسسة سياسية مرموقة لنفسها بأن تكون بإدارة شخص واحد  ! .

كما يتبيّن خلال البحث بأن هذه الشركة لا تحمل أي صفة رسمية وليست من منظمات المجتمع المدني المعروفة أو ذات المصداقية العالية ، بل أنها تأسست قبل عدة أشهر في أكتوبر الماضي وليس لها أي نشاط معروف دولياً ولا حتى في بريطانيا نفسها غير أن صاحبها ومؤسسها كان يدير عدة مؤسسات أخرى ترقى لدرجة أن تكون ” وهمية ” واحدة منها  محظورة في ” إسرائيل ” لترويجها لمفاهيم إرهابية وفقاً لإتهامات تل أبيب .

وبحسب القوانين التجارية البريطانية فأن هذه الشركة محدودة المسؤولية بضامن واحد وهذا يعني عدم وجود أسهم لها بما يعفيها من دفع الضرائب ولا تحتاج لمحاسبين ولا فريق عمل ، وبالتالي فهي تدار في السجلات من قبل شخص واحد فقط شخص  يدفع 1 باوند سنوياً هو حبيب نفسه ! .

وعبر موقعه الرسمي على الإنترنت قال ” المركز الدولي للعلاقات والدبلوماسية المسجل تحت هذه الشركة بمكلية حبيب بأنه هو من نظم هذا المحفل مع مجلس الدولة وأضاف بأنه جمع من أسماهم بعثة دولية من الدبلوماسيين المخضرمين الأوروبيين وخبراء الأمن والسياسيين والصحفيين من عشر دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي بهدف استكشاف الوضع الراهن في ليبيا وتقييم الآثار الأوسع التي تزعزع استقرار الصراع بعد سلسلة من الاجتماعات مع أصحاب المصلحة السياسيين والوكالات الدولية والمجتمع المدني ،على أن يصدر عن مهمتهم تقريرًا وتوصيات للخطوات التالية “. غير أنه لم يقدم أي أسماء أو سير ذاتية لأعضاء هذا الوفد الذي ضم 27 شخص تقريباً .

متهم بالإحتيال والفبركة!

الصحافي الفلسطيني المولد سامح أكرم حبيب الذي ترأس هذا الوفد ونظم اللقاء برمته يبدوا من خلال البحث في سيرته بأنه رجل مشغول للغاية حيث أصبح فجأة مسؤولاً منذ نوفمبر 2017 عن عدة وسائل إعلام تمتهن البروبغندا والنسخ واللصق منها مثلا ما أطلق عليها إسم ” فوكس نيوز 24 ” كما يدير عدة صحف تحمل أسماء دول وعواصم مختلفة منها مثلاً ” أمستردام تايمز ، أستراليا نيوز توداي ،برلين تومورو ، موسكو نيوز دايلي ، نيويورك هيرالد ، النرويج بوست ، سيدني داون ، فيغاس نيوز توداي ، أيرلندا ناو ، وغيرها  ،  ”  وفي المجمل فأن كل مواقعه وصحفه هذه تستخدم أسماء توحي للقارئ بأنها مؤسسات عريقة ذات صيت وتسمى بأسماء مألوفة وهي بطبيعة الحال عكس ذلك تماماً.

واجهة موقع فوكس نيوز 24 الذي يديره حبيب

ومن ذلك على سبيل ، ليس لنسخة حبيب من قناة فوكس نيوز أي صلة بمحطة التلفزيون الأمريكية المفضلة لدونالد ترامب ، كما أن بقية وسائله الإعلامية ليست كذلك كما تبدو كذلك ، وبالبحث عن تواقيت تسجيلها ونشأتها من خلال مواقع تسجيل النطاق يتضح بأنه قد أنشأها دفعة واحدة يوم 22 نوفمبر 2017  من خلال عملية تسجيل ما لا يقل عن 17 موقعًا في يوم واحد بأسماء تبدو مثل الصحف أو القنوات التلفزيونية ذائعة الصيت.

وتنشر مواقعه الإلكترونية الكثير من الأخبار كل يوم ، لكن جميع أخباره تقريباً ظهرت بالفعل في أمكنة أخرى قبل أن ينشرها هو حيث يتضح بأنه يستولي عليها بطريقة ” نسخ – لصق ”  ومن ذلك على سبيل المثال سرقة موقعه المسمى ” فوكس نيوز 24 ” لثلاثة من أربعة من أهم الأخبار على  من قناة آر تي الروسية ، بينما تلصص على الخبر الرابع من شبكة CNN ولكن مع حذفه الجملة الأولى من الخبر المتلصص عليه ! .

ويبلغ حبيب من العمر 32 عامًا  ويتولى كذلك مهام تحرير صحيفة إلكترونية تسمى فلسطين تلغراف كما شغل أيضاً مهام رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة في مركز العودة الفلسطيني ، وغالبا ما دفعته أنشطته المتعلقة بفلسطين إلى مستنقعات من الخلاف كما يتبين بأنه وكصحفي ، ساهم في العديد من المنافذ الإعلامية كما كتب مقالات عدة في موقع ” ميدل إيست آي ” القطري الناطق بالإنجليزية والذي يتخذ من لندن مقراً له .

يعمل لصالح قطر

في عام 2017 ، ووفقاً لتقرير نشره الباحث البريطاني ” براين بيتاكر ” عبر مدونة خاصة ، أصبح حبيب متورطًا في الحرب الإعلامية التي صاحبت الأزمة الخليجية مع قطر وإعلان دول الخليج ومصر مقاطعتهم لها عندما أصدر بيانًا صحفيًا لمركز آخر يديره يطلق عليه إسم لندن للشؤون العامة والذي كان يضغط لإفشال خطط عقد مؤتمر للمعارضة القطرية هناك .

ويضيف التقرير بأن مركز ” لندن للشؤون العامة ”  منظمة غامضة لم يسمع بها أحد من قبل ، ولكنها دعمت بقوة الجانب القطري في هذا الصراع الدائر في الخليج ، ومن خلال الموقع الألكتروني لهذا المركز يعطي حبيب انطباعاً بأنها مؤسسة راسخة للعلاقات العامة والاستشارات ولكن بالبحث تبين بأن هذا المركز يستخدم عنوان زائف ورقم هاتف زائف أيضاً كما ثبت بأن الصور التي وضعها على أنها لموظفي مؤسسته زائفة هي الأخرى ما يعني أن ثمة تحايل ما  !

ووفقاً لذات التقرير فقد ظهرت منذ ذلك الحين علاقة غريبة أخرى بين ” لندن للشؤون العامة ” وحبيب حيث تبين أن العنوان الخاطئ الذي تستخدمه هذه المؤسسة المزعومة على موقعها  هو موقع بناء غير مكتمل في وسط لندن وهو عبارة عن حفرة يجري تشييد موقع ما عليها .

موقع العنوان الذي يقدمه حبيب كعنوان لشركته

وكانت المفاجئة أيضاً بأن هذه المؤسسة ليست الوحيدة التي تدعي أن هذا العنوان هو عنوانها حيث يتضح بأن هناك شركة أخرى تدعى ” لندن ماي فير ستيت إيجنت ” تستخدم نفس هذه الحفرة في الأرض كعنوان لها ليتضح بأنها أيضاً تأسست في مارس 2017  ومملوكة لحبيب نفسه وفلسطيني آخر يدعى طارق حمود.

وبالعودة إلى المؤسسة المزعومة التي نظم من خلالها اللقاء مع مجلس الدولة ، فيشير موقعها إلى أنها تأسست في مايو 2016  رغم أنها لم تتأسس مستندياً كشركة حتى أكتوبر 2017 في وقت تصف فيه نفسها بأنها “منظمة مستقلة غير ربحية و وفكرية غير حزبية مقرها في بروكسل ولندن ”  .

في المجمل ، لا يبدوا لهذا الشخص ولا لكل أنشطته السابقة أي تأثير في أي قضية من القضايا بما في ذلك أنشطته المتعلقة ببلده الأم فلسطين ، كما لا توجد أيضاً أي مصادر تمويل واضحة له أو إرتباط بكيانات إقتصادية أو مانحين متبرعين الأمر الذي يستوجب عليه إيضاح سبب إنخراطه في المهمة – خاصة وهو منظمة غير ربحية – وكشف طريقة تغطيتها مالياً خاصة أنها تطلبت تذاكر سفر ومصاريف إعاشة وإقامة وما إلى ذلك وبالتأكيد مكآفات لأعضاء الوفد كونهم ساسة أوروبيين سابقين وإعلاميين كما عرّفهم في بيانه حول زيارة طرابلس  .

كما يؤخذ في الحسبان لجوء المجلس الرئاسي وحلفائه من جماعة الإخوان المسلمين مؤخراً وبملايين الدولارات إلى شركات العلاقات العامة لتحسين صورتهم في الغرب والولايات المتحدة في وقت يتحدثون فيه يومياً عن إستغرابهم من الصمت الدولي حيال ما يسمونه ” عدوان حفتر على طرابلس ” وحرصهم الشديد ووسائل إعلامهم على تضخيم أي نوع من أنواع العمل او الدعم الدولي لصالحهم حتى وإن كان من خلال شركة مؤسسة بخمسة دينارات ونصف ! .

ومع الأخذ في النظر كل هذه الشبهات التي تدور حول حبيب وشركته المزعومة وأنشطتها يتعين على مجلس الدولة الإستشاري الكشف عن حجم المدفوعات التي قدمها للحصول على هذا العمل إن كان قد قدم مدفوعات على شكل تذاكر ومكافآت على الأقل  أو أن جهة أخرى – كدولة صديقة مثلاً للطرفين – هي من تكفلت بمصاريف جلب هذه الشخصيات الاوروبية ضمن هذا العمل .

المرصد – خاص

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • المهم الوفد الاوروبي قد وصل بسعر بسيط جدا. طوبى للمجلس الإستشاري وشكرا لهم وعلى خدماتهم التي يقدمونها لليبيا بأسعار متواضعه جدا

    • مثال للغباوة فى التعليقات اول تعليق لتيس مصراطى واطى لوطى يدعى ج .النايض ربما يقصد جرذ. النايض المهم ان هذا التيس يظن ان الوفد الاوربى جاء لوجه الله دون ان يعرف انه قبل ان يتحرك اتفق على الحصول على ملايين الدولارات مقابل ان يصدر بيان هزيل لاقيمة له لان الاتحاد الاوربى يبنى موقفه من خلاا تقارير للمخابرات ولهذا راينا البيان الاوربى لم ياخذ براى السراج الذى كان يلح عليهم وصدر البيان وبه جملة الجيش الوطنى الليبى ولم يقل مليشيات حفتر ولا جيش الشرق بل الاكثر من ذلك دعا لتنفيذ اتفاق ابوظبى اى دخول الجيش الوطنى سلميا وكمان الى ابعاد المليشيات الارهابية عن القتال وكان ضربة قاضية لنفايات الوفاق

  • الاخوانى غبى منه فيه فالحقائق متاحة عن طريق اجهزة الاستخبارات الدولية والاقمار الصناعية ترصد كل صغيرة وكبيرة وتبنى قيادات هذه الدول موقفها لهذا رينا اتصال ترامب بالمشير خليفة حفتر وبيان البيت الابيض الداعم له بينما راينا المجرم معتيق فى امريكا يلهث كالكلب لمقابلة اى مسئول امريكى ولم يقابل حتى نائب وزير وحتى بالرشاوى بملايين الدولار لم يجد سوى 8 نواب من اكثر من 550 نائب فى مجلس النواب ولم يصل لاة نائب فى مجلس الشيوخ ومع ذلك عاد ليقول ان امريكا تؤيده حتى فاشل فى الكذب فالتايبد المشير كان من خلال بيان صادر من البيت الابيض وانت لم تحصل حتى على بيان من الخارجية فشل زريع للخرفان

  • طوبة فى رأس كل تيس مصراطى من امثال الغبى جدا جرذ .النايض ومثل هذا الغبى يذكرنى بمشهد لاخوانه الشيعة فى العراق حيث ان اتباع اى مرشد سواء شيعى او اخوانى امعات بلا عقل اقرب الى الحيوان مثل كبيرهم صوان المهم انه فى احد الفديوهات راينا واحد من هؤلاء الشيعة اوهموه بان من يحدثه فى الموبايل هو سيدنا الحسين واخذ يتوسل اليه عبر الموبايل ان ينقذهم مما هم فيه وبالطبع من نصب عليه لهف منه ثمن كبير لقاء هذه المكالمة كذلك فان هذا الجرذ النايض من وكره لا يدرى بالواقع الذى نعيشه فهو مغيب ويظن ان مليشيات داعش والقاعدة ستدير دولة مدنية تقوم على قطع رؤوس من يخالفها الرأى ولهذا فعى تحارب الجيش الوطنى من اجل بناء دولة مدنية اى عقول متدنية تصدق هذا الا جرذ النايم فى الجحر