اخبار ليبيا الان

الأمم المتحدة تحذّر من تزايد غرق المهاجرين عبر ليبيا في المتوسط

طرابلس-العنوان

حذّرت الأمم المتحدة من أن خطر غرق المهاجرين واللاجئين وموتهم في البحر الأبيض المتوسط ​​ هو أعلى ما كان عليه على الإطلاق، بسبب نقص سفن الإنقاذ غير الحكومية والوضع الراهن في ليبيا والذي يُعجل بمغادرة البلاد بمعدل ينذر بالخطر.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في إيطاليا، كارلوتا سامي: “إذا لم نتدخل قريباً، فسيكون هناك بحر من الدماء”.

وتتزايد أعداد المهاجرين غير الشرعيين عبر المتوسط في ظل تحسن أجواء البحر، ولكن من دون قوارب الإنقاذ؛ فإن من المرجح أن يرتفع عدد حطام السفن بشكل كبير.

ووفقًا لمنظمات الإغاثة، فقد غادر ما يقرب من 700 شخص الساحل الغربي لليبيا في الأيام الأخيرة، تم اعتراض 5 في المئة منهم فقط من قبل خفر السواحل الليبي وتم إعادتهم إلى مراكز الاحتجاز.

ووصل 40 في المئة إلى مالطا و11 في المئة في إيطاليا؛ ومن غير المعروف ماذا حدث للآخرين.

وأشارت الأمم المتحدة إلى أنه وعلى الرغم من أن عدد الغرقى قد انخفض في العام الماضي، إلا أن عددهم كنسبة من الوافدين إلى أوروبا من ليبيا قد ارتفع بشكل حاد هذا العام.

ووفقًا لبيانات مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة، فقد وصل 1940 شخصًا إلى إيطاليا من شمال إفريقيا منذ بداية عام 2019، وتوفي حوالي 350 شخصًا في الطريق، مما يجعل معدل الوفيات لمن يعبرون أكثر من 15 في المئة.

وأظهرت دراسة أجراها معهد الدراسات السياسية الدولية، وهو مؤسسة فكرية إيطالية، تستند إلى شخصيات من وزارة الداخلية، أن شخصًا واحدًا من بين كل ثمانية أشخاص كانوا يحاولون العبور من ليبيا بين يناير وأبريل توفي في الطريق.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك