اخبار ليبيا الان عاجل

خبراء: تطور خطير في حرب العاصمة طرابلس… ومؤشرات على إمكانية بدء مفاوضات

القدس العربي
مصدر الخبر / القدس العربي

أخذت «حرب طرابلس» منعطفاً جديداً وخطيرا بدخول الدبابات إلى مسرح المعارك في الأربع وعشرين ساعة الأخيرة، لتعزيز مواقع القوات المؤيدة لحكومة «الوفاق الوطني» في الضواحي الجنوبية للعاصمة. وقال خبير عسكري فضل عدم الكشف عن هويته، إن دخول نحو عشرين دبابة المعركة لتعزيز صفوف قوات «الوفاق»، برئاسة فايز السراج، هو نوع من الدفاع عن النفس باعتبار أن قوات الجيش الوطني تسعى، من خلال عملية «طوفان الكرامة»، لزعزعة الحكومة المعترف بها دوليا.

وكانت قوات «الوفاق» حرصت في الأيام الأخيرة على التحشيد للهجوم على مواقع لقوات الجيش الوطني من المواقع التي سيطرت عليها في محيط العاصمة، وخاصة على طريق مطار طرابلس الدولي، وإعداد العُدة لاستردادها. وكان السراج اشترط في تصريحات سابقة، «عودة القوات المهاجمة من حيث أتت» قبل وقف إطلاق النار والعودة إلى مائدة الحوار.

والأرجح أن إنضاج الظروف المساعدة على استئناف الحوار هي التي كانت أيضاً محور اجتماع الموفد الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، أمس بالسفير الإيطالي في طرابلس، جوزيبي بوتشينو، بعد ساعات من عودة الأول من زيارة إلى موسكو. ووفق بيان لبعثة الأمم المتحدة للدعم شدّد سلامة وبوتشينو على «ضرورة العودة إلى العملية السياسية». واللافت أن سلامة قام بجولة في ضواحي طرابلس، شملت مدرسة أحمد بن شتوان، التي تستقبل مهاجرين غادروا أحياءهم في مدينة طرابلس، جراء تبادل القصف بين قوات الوفاق وقوات الجيش الوطني، بُغية الاطلاع على حاجاتهم، وعلى عمل وكالات الأمم المتحدة في المدرسة.

من جهة أخرى أفاد الخبير العسكري أن قوات الجيش الوطني بقيادة خليفة حفتر، شنّت أول من أمس هجوما قويا على قوات الوفاق، في منطقة المطار الدولي، وتمكنت من تحقيق تقدم في بعض المحاور، إلا أن الجانب المقابل شنّ هجوماً مضاداً استعاد من خلاله المواقع التي خسرها. ولاحظ الخبير أن تحقيق أي تقدم فعلي بات أمراً صعباً جداً على الطرفين، في ظل ميزان قوى شبه متعادل، ما يجعلهما غير راغبين في استمرار الحرب. وأضاف أن هذه الأجواء مواتية لإجراء اتصالات سياسية، مباشرة أو بوساطات، من أجل حلحلة الأزمة.

عن مصدر الخبر

القدس العربي

القدس العربي

أضف تعليقـك

تعليقات

  • ما هذا التخلف العقلى شينو يغيروا عشرين دبابة فى وجود الكورنيت الذى يحولها من بعيد الى حطام بخلاف السيطرة الجوية للجيش الوطنى الذى سبق له غنم دبابات من المليشيات مما يؤكد انها كانت مستخدمة وحينما تتحدث صحيفة ممولة من قطر عن مفاواضات فهذا يعنى انهيار المليشيات وبحثها عن طوق نجاة ولكن المعركة مستمرة حتى تحرير طرابلس من اخر خروف مصراطى لوطى