اخبار ليبيا الان

الصحفي محمد محيسن يعترف بهزيمة قواتهم في طرابلس

العنوان_مصراتة

اعترف الصحفي من مدينة مصراتة عبر صفحته على الفيسبوك بهزيمة قواتهم أمام الجيش الليبي وكتب منشوراً قال فيه إن دعوات الذين ظلمتهم مصراتة تسببت في هزيمتها أمام الجيش .

وهاجم مليشيات الوفاق مادتم غير قادرين على المواجهة مع حفتر لماذا دمرتم جنوب طرابلس بلا طائل .

وكتب منشوراً قال فيه باللهجة الليبية عن المشير خليفة حفتر “نزل من الرجمة ومعاه 170 عسكري وبنغازي ردها من بعيد وكان يشكل أعظم قلق وهاجس لمعمر القذافي لما كان يحكم في ليبيا من الحد للحد أنتم بتديرو روحكم ند ليه !! أني من أول يوم قلت لكم معركتكم معاه خاسرة لكن أنتم راكبين رأسكم وحتشوفو اعنادكم لاوين يوصلكم”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • ثانى مصراتى محترم بعد الاعلامى الكبير محمود المصراطى يعترف بالحقيقة ويرضى ضميره فى ظل غياب الضمير عن كل خروف مصراطى واطى من اتباع الحيوان صوان وواجب على من تبقى من شباب مصراطة ونجى من الهلاك ان يقتص من كل من ورط مصراطة فى معركة خسارة وعداوة لكل المدن الليبية بعد ارتكابهم مجاذر تفوق النازية والصهيونية ولهذا غضب الله عليهم وهزمهم شر هزيمة على يد جنوده المخلصين فالحمد والشكر لله وما النصر الا من عند الله لا ننسب النصر الى احد من دون الله ولا حتى المشير خليفة حفتر فما رميت اذ رميت ولكن الله رمى والله من هزم الاخوان وحده وعلى جنود الجيش الوطنى وفى مقدمتهم قائدهم المنتصر ان يسجدوا شكرا لله فى كل محاور القتال

      • فرج سليمان اذا كان اسمك:
        كذبتو على مصراته في 2011 وشوهتوا بناتها المحترمات واتهمتوا جيش ليبيا في 2011 باغتصاب بنات مصراته لان العصابات والميلشيات سواء من مصراته ومن اللي كانت في برقة والا طرابلس والا اللي اتهمو الجيش الليبي بالاغتصاب لبناتهم ليس عندهم كرامة. وهذا يشمل كل من اتهم جيش ليبيا بالاغتصاب بداية من محمود جبريل وانتهاء بعضوة مجلس نواب الندامة سرقيوة.
        للاسف وضعتو مصراته في مرمى الكراهية. ربي يسلم شرفاء مصراته التي لوث اسمها وتاريخها الاخوان والسفهاء امثال السويحلي وصوان وبادي.
        اللعبة انتهت وتركيا زي ماترددت في دعم فبراير 2011 ستغير وجهتها سريعا بعد ايام. الجميع يغير الان مساره وتوجهه للاعتراف بوجود الجيش العربي الليبي. والبعض الان يحلم بغير الواقع. باشاغا هرب والجويلي هرب وبادي هرب. اما الحثالات فستبقى لمصيرها.