اخبار ليبيا الان

مصر وتونس والجزائر تطالب بوقف إطلاق النار ومحاسبة منتهكي «حظر السلاح» على ليبيا

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

أعرب وزراء خارجية مصر وتونس والجزائر عن قلقهم إزاء الوضع الحالي في ليبيا، مؤكدين التزامهم بالعمل معًا من أجل تقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية وإقناعها بالوقف الفوري لإطلاق النار دون شرط.

وأكد الوزراء سامح شكري وخميس الجهيناوي وصبري بو قادوم في البيان الختامي لاجتماعهم في العاصمة التونسية الأربعاء، على أنه لا حل عسكريًا للأزمة الليبية مشددين على أهمية الحفاظ على المسار السياسي ودعمه كسبيل وحيد لحل الأزمة الليبية تحت رعاية الأمم المتحدة.

وجدد الوزراء رفضهم التام لأي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية الليبية، وأدانوا تدفق السلاح من أطراف إقليمية وغيرها في مخالفة صريحة لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. وطالبوا مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته تجاه الانتهاكات الموثقة لقرارات حظر تصدير السلاح إلى ليبيا.

 

وشدد الوزراء على أهمية مواصلة التنسيق والتعاون بين الدول الثلاث في إطار مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه ودعم الجهود الوطنية الليبية لمكافحة هذه الآفة. وأعربوا عن قلقهم البالغ إزاء تدفق «المقاتلين الإرهابيين الأجانب» إلى ليبيا، وقيام بعض العناصر والكيانات المدرجة على قوائم العقوبات الأممية باستغلال الظروف الراهنة لزعزعة الاستقرار وتهديد الأمن والاستقرار في ليبيا ودول الجوار.

وأكد البيان تمسك البلدان الثلاث بوحدة وسيادة ليبيا وسلامتها الإقليمية وعلى ضرورة توحيد كافة المؤسسات الوطنية الليبية وتأهيلها للقيام بمسؤولياتها الكاملة فى التعبير عن الإرادة الشعبية وتمثيل كافة مكونات الشعب الليبي.

وجدد الوزراء حرصهم على مواصلة التعاون ومزيد إحكام التنسيق السياسي والأمني من أجل مساعدة الليبيين على التوصل في أقرب وقت ممكن لحل سياسي ينهى الأزمة ويعيد الأمل للشعب الليبي، مرحبين بمختلف المساعي والجهود الإقليمية المبذولة من أجل استئناف العملية السياسية في ليبيا برعاية الأمم المتحدة. واتفق الوزراء على عقد الاجتماع القادم لهم في العاصمة الجزائرية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك