اخبار ليبيا الان

المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة يصف بيان صنع الله بـ”الادعاءات”

بنغازي-العنوان

اعتبر المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، اليوم الخميس، البيان الأخير رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، بأنه مجرد فبركات وادعاءات يسوقها تنظيم الإخوان المسلمين ضد القوات المسلحة العربية الليبية.

وقال المركز، في بيان، “خرج علينا اليوم بيان المدعو صنع الله مصرحا بأنه قلق بشدة بسبب الوجود العسكري في مرفأ رأس لانوف لتصدير النفط، مُعتبرا أنه إجراء يهدد حركة التصدير في البلاد وإن مثل هذه الظروف قد تجعله يُجلي الموظفين العالمين بالميناء خلال الفترة المُقبلة”.

وأضاف، “أن هذه الادعاءات والتهم باطلة وعارية عن الصحة وما هي إلا أوامر من سادته تنظيم أخوان المسلمين”.

 وقال البيان، “نحن هنا في المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة نُفند هذه الادعاءات بشدة”.

وأضاف، “ففي تصريحات سابقة لرئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله قال “إن هجوم إبراهيم الجضران مسنودا بمجموعات السرايا الإرهابية أدى إلى فقدان 450 ألف برميل نفط من مينائي السدرة ورأس لانوف، بالإضافة للخسائر الجسيمة للخزانات الوقود، فهناك خزانين قد تعرضا للاحتراق بالكامل وهما خزان (رقم 2) (ورقم 12) بحظيرة الخزانات بشركة الهروج للعمليات النفطية بمدينة رأس لانوف”.

وتابع البيات، “وردًا على ذلك، فقد أعلن القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة بالقاسم حفتر، فجر الخميس 11يوليو 2018 ساعة الصفر لعملية “الاجتياح المقدس” لاستعادة الموانئ النفطية من مجموعات سرايا تنظيم القاعد الإرهابية المدعومة بمرتزقة المعارضة التشادية وتطهيرها منهم”.

وقال، “إن صنع الله تناسى تضحيات القوات المسلحة وبطولاتهم التي قدموها وأنكر عليهم هذه التضحيات التي أوصلت صادرات النفط إلى مليون ومئتي ألف برميل يوميا”.

وترحم المركز، على جنود القوات المسلحة الذين سقطوا في الهلال النفطي دفاعا عن قوت الليبيين منذ انطلاق عملية البرق الخاطف وعملية البرق الساحق وعملية الاجتياح المقدس وصدهم لهجوم الإرهابيين في أكثر من مرة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • هذا الاخوانى المجرم صنع الله شريك فى العمليات الارهابية ويجب ان يحاكم عقب تحرير طرابلس بتهم دعم الارهاب وهو مثل اى اخوانى ينكر انتماؤه للتنظيم الارهابى حتى ان الطرطور محمد مرسى فى مصر اعلن مرشده الكذاب عن تخليه عن بيعته حتى يكسب انتخابات الاعادة وبعد ان خدع الناخبين بتخليه عن المرشد او مافاز سلم السلطة للمرشد هو من يدير اليلاد وينشر الفساد على الطريقة الايرانية الا ان اسقط الشعب المصرى العظيم حكمه الجائر وادخله السجن مكانه المفضل هو وجماعته الارهابية