اخبار ليبيا الان

نواب العزيزية يحملون الرئاسي والوفاق مسئولية تهجير سكان المدينة

حمًل أعضاء مجلس النواب عن دائرة العزيزية الرئيسية، ودوائرها الفرعية، المجلس الرئاسي، وحكومة الوفاق ، المسؤولية بشأن تهجير سكان مدينة العزيزية، وماحولها من قبل غرفة عمليات المنطقة العسكرية الغربية.

وأوضح النواب في بيان لهم تابعته “أوج”، أنه بناءً على بيان الغرفة رقم 6 الصادر بتاريخ 30 مايو 2019م، حمّل المسؤولية القانونية المحلية والدولية عن تهجير أهل المنطقة وكل المخالفات والممارسات والانتهاكات والسرقات وتدمير وتخريب ممتلكات المواطنين لغرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية التابعة لحكومة الوفاق.

وتابع البيان: “كما نحمل رئيس المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق المسؤولية الأخلاقية والإنسانية والقانونية تجاه تهجير أهالي العزيزية وتركهم في العراء دون أي تدابير وإعداد أماكن لإيوائهم وتقديم المساعدات الضرورية لهم “.

وأضاف البيان: “تم تهجير مايزيد عن خمسة آلاف عائلة من سكان مدينة العزيزية واستباحة منازلهم وسرقة ممتلكاتهم وعلى رئيس المجلس الرئاسي تحمل مسؤلياته وإصدار أمر بإلغاء البيان الصادر عن غرفة العمليات العسكرية الغربية والسماح للمواطنين بالعودة إلى منازلهم ومدينتهم”.

ودعا البيان بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، لأن تتخذ موقفًا واضحًا من ما يجري في العزيزية والمناطق المجاورة لها وكل المنظمات الدولية وفي مقدمتها لجنة التحقيق الأممية التابعة لمجلس الأمن، ومجلس حقوق الإنسان، إلى النزول الميداني لمنطقة العزيزية وتسجيل الانتهاكات التي حدثت ولازالت تحدث في المنطقة.

وحيا البيان، أهل ورشفانة في كل المدن والقرى وخارجها على تضامنهم وتقديم المساعدة للمتضررين والنازحين من أبناء عمومتهم والمتساكنين معهم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك