اخبار ليبيا الان

شاهد ماذا قال أردوغان عن ليبيا.. المصالح تحكمنا!

المتوسط:

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن التطورات التي تشهدها كلاً من “فلسطين وليبيا والعراق وإيران والخليج” ليست مجرد صراعات محلية.

وقاف أردوغان في كلمة له خلال مشاركته في الجمعية العامة لمجلس المصدرين الأتراك في مدينة إسطنبول وفقاً لوكالة “الأناضول” التركية أمس الأحد أن تركيا اختارت طريق الكفاح من أجل مصالحها وليس الاكتفاء بمشاهدة ما يدور حولها بصمت.

The post شاهد ماذا قال أردوغان عن ليبيا.. المصالح تحكمنا! appeared first on صحيفة المتوسط.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المتوسط الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المتوسط الليبية

صحيفة المتوسط الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • صدق وهو من الكاذبين فهو من يعقد الصفقات القذرة مع الشيطان من اول داعش لتهريب اثار ونفط العراق وسوريا وصفقة حلب مع الروس الذين جعلوه يجمع كل المقاتلين من انحاء سوريا الى ادلب حيث يتم تصفيتهم بل انه عقد صفقة لتسليم مطلوبين اخوان الى مصر ومستعد يبيع اى مجرم ليبى عنده بعد تحرير ليببا من الارهابيين وهو عكس ما يتصور الناس معادى للاسلام وداعم للرزيلة والدعارة ويعتقل مئات الالاف الشباب التركى المسلم من اتباع الداعية الاسلامى فتح الله جولن الذى وصل على اكتافه للسلطة بعد رفع شعارات اسلامية زائفة واتهمه حزب السعادة الاسلامة بالعمل لصالح الصهيونية

  • حكومة أاردوغان حكومة تنتهج منهج الإخوان المسلمين القائم على قواعد تخالف الشريعة الإسلامية ، كقاعدة المعذرة والتعاون ، وقاعدة التحزبات الدينية البدعية في وجود ولي أمر قائم ، كفى الله الليبيين شرهم

  • على اساس انه يدعم فى الحمير اللى عندنا من اجل اقامة الدولة الاسلامية وصدقه معظم الحمير من الاخوان لدينا بل هم على شاكلته وعلى دينه وولاءه للماسونية والصهيونية

  • هناك فارق كبير بين التجارة مع الله بمعنى ان يكون عملك خالصا لوجه الله واتباع سنة رسوله رحمة للعالمين وان تسير على خطاه صادقا امينا عفو كريم حليم تحب الخير للناس وهذا الصنف من الناس نضعه فوق رؤوسنا اما التجارة بالدين فتعنى رفع شعارات اسلامية براقة دون العمل بها تراهم فى العبادات تحسبهم اولياء الله الصالحين اما فى المعاملات فاسوأ من اليهود يتنفسون الكذب لاعهد لهم ولاامان فجار فى خصومتهم مرتشون سراق للمال العام وهذا الصنف من الناس لا يستحق الا ان نضعهم تحت اقدامنا ومن امثلة هذا الصنف الاخوان المفلسين اكثر الناس كذبا وسفكا للدماء وفسادا فى الارض يستغلوا المساجد لاصطياد ضحايهم ثم يلغوا عقولهم ويقولون لهم القرآن دستورنا ولا يمكن لاى مسلم عاقل ان يشبه كلام الله الذى انزله هدى للناس ليخرجهم من الظلمات الى النور بدستور ناقص من وضع البشر قابل للتعديل بتغير الزمان والمكان اما القران فامر من الله عز وجل لعباده يهديهم للصراط المستقيم اما الدواعش فجعلوا القرآن عضين اى قسموه الى اعضاء ياخذوا منها ما يريدون ويرفضون ماىيتعارض مع عقيدهم الفاسدة بحجة انه تم نسخ هذه الايات وهو ما نهى عنه القران الكريم .ولا تكونوا من المقتسمين .من الذين جعلوا القرآن عضين. فيقول هؤلاء الجهلاء ان اية السيف نسخت كل ايات القتال .ونسى هؤلاء الجهلاء تطبيق السلف الصالح لهذه الاية فراينا عمرو بن العاص بعد فتح مصر يسمح ببناء الكنائس ويعيد بطريرك الاقباط المضهد من الرومان الى عمله عملا بقوله تعالى لا اكراه فى الدين . ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر . وهذا ابلغ رد على اعداء الاسلام بان الاسلام انتشر بالسيف وليس بسبب قيمه السامية كما قال تعالى .دينا قيما

  • افهموا ايها السذج…(
    (قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن التطورات التي تشهدها كلاً من “فلسطين وليبيا والعراق وإيران والخليج” ليست مجرد صراعات محلية.

    وقاف أردوغان في كلمة له خلال مشاركته في الجمعية العامة لمجلس المصدرين الأتراك في مدينة إسطنبول وفقاً لوكالة “الأناضول” التركية أمس الأحد أن تركيا اختارت طريق الكفاح من أجل مصالحها وليس الاكتفاء بمشاهدة ما يدور حولها بصمت.)

  • افهموا ايها السذج…(
    (قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن التطورات التي تشهدها كلاً من “فلسطين وليبيا والعراق وإيران والخليج” ليست مجرد صراعات محلية.

    وقاف أردوغان في كلمة له خلال مشاركته في الجمعية العامة لمجلس المصدرين الأتراك في مدينة إسطنبول وفقاً لوكالة “الأناضول” التركية أمس الأحد أن تركيا اختارت طريق الكفاح من أجل مصالحها وليس الاكتفاء بمشاهدة ما يدور حولها بصمت.)
    انهم أحفاد الدونمة

  • اخوانى اعجمى ليس على مذهب الفرقة الناجية وهى السنة النبوية الطاهرة وليس لديه جذور ليبية بل محسبون على ليبيا هم لديهم جذور له وهم سبب الصراع ولايحبون الا الدم وفطست الاخوانى مرسى االعياط ضربه لقاعدة اخوان الدم

  • بس يا جماعة ،تركيا في عهده اقتصاد مش عادي ،والدول المجاورة لتركيا مُفلسة ؟ ان دل ذلك يدل على انهً يتعامل من اجل الحصول على مكاسب اقتصادية وبالتالي ،جميع ملل الشعب التركي ،ينتخبوا فيه ،لأن حقق لتركيا ما لم يحققهً رئيس تركي من قبل .