اخبار ليبيا الان عاجل

بالفيديو | لأول مرة .. زيدان يكشف أسماء خاطفيه في عهدي أبوسهمين والسراج

ليبيا – كشف رئيس الحكومة السابق علي زيدان عن ملابسات إختطافه في طرابلس مرتين ، مرة كان في عهد نوري أبوسهمين رئيس المؤتمر العام وأعلن قيادي في غرفة عمليات ثوار ليبيا عبدالمنعم الصيد مسؤوليته عنها وهي غرفة مقربة من الجماعة الليبية المقاتلة والأخرى كانت لمدة عشرة أيام في عهد رئيس الرئاسي فائز السراج .

وفي مقابلة تابعتها المرصد عبر برنامج ” إشاعة ” المذاع على قناة ( الوسط ) قال زيدان الذي إنفعل عدة مرات خلال الحوار ،  بأن عملية خطفه الأولى سنة 2013 نفذتها مجموعات من الجبل الغربي وتاجوراء وطرابلس بطلب من أبوسهمين وفقاً لما أكده القيادي الإسلامي عمر الحاسي في تسجيل مسرب قال فيه ( نوري خطف زيدان ولا تركه ولا قتله وأراحنا منه ) مطالباً أبوسهمين بالرد وإيضاح موقفه من هذه العملية التي نفذها عملياً عبدالمنعم الصيد القيادي في غرفة الثوار .

أما العملية الثانية في سنة 2017 فقد أكد تورط كتيبة ثوار طرابلس التابعة لداخلية الوفاق بقيادة هيثم التاجوري في الموضوع مؤكداً بأن الكتيبة حاصرت فندق كان يقيم فيه ليلة تامة ورفض مسؤولي الفندق تسليمه قبل أن يتفاقم الأمر إلى التهديد باقتحام المكان فطالبوه بالخروج معهم وتسليم نفسه لهم .

وأضاف بأنه بقي محتجزاً في مكان تابع للكتيبة لمدة عشرة أيام دون توجيه أي إتهام رسمي له مشيراً إلى أن محمد البكباك القيادي في الكتيبة هو من حاصر الفندق وقاده إلى المكان الذي أحتجز فيه مع أحد مرافقيه طيلة هذه المدة .

وبينما كان الرئاسي حينها ينفي علمه بالجهة الخاطفة ويصدر بيانات قال فيها بأنه يبحث عنه  ، كشف زيدان عن لقائه بكل من هيثم التاجوري وعبدالهادي عوينات بل ومع هاشم بشر المستشار الأمني حينها للسراج خلال فترة الخطف وقال بأنهم حاولوا التوصل إلى بعض المواضيع مؤكداً بأن كل هذه الملفات التي طالبوه بالكشف عنها تتعلق بالمال أسوة بعملية خطفه في المرة الأولى وقال : ” كل شيء متعلق بالأموال ، حديثه كله عن المال ” .

وروي زيدان في اللقاء ملابسات عن فترة الخطف منها ظروف الإقامة ونزع هواتفه الشخصية منه التي قال بأنها بقيت بحوزة البكباك حتى اليوم دون أن يعيدها له كما تحدث عن محاولتهم ضرب مرافقه لرفضه منحهم هواتفه وغيرها من التفاصيل عن الأيام العشرة .

وأكد بأنه وبعد هذه الأيام تقدم بنفسه لمكتب النائب العام الذي أكد له بأنه غير مطلوب على ذمة أي ملف أو قضية ما يعني أن فترة إحتجازه كانت خارج إطار القانون وبدون أي أمر عدلي أو قضائي بعكس ما أشيع في تلك الفترة .

أما فيما يتعلق بملف تمويل مليشيات الدروع المتطرفة التي تحولت لاحقاً إلى أنصار شريعة وداعش وغيرها من التنظيمات فقد أكد زيدان بأنه وجدها أمامه وقد شكلتها حكومة عبدالرحيم الكيب وشرعنتها رئاسة أركان يوسف المنقوش وبأنه تعامل معها كواقع موجود أمامه عند توليه الحكومة .

ونوه زيدان إلى أن مبلغ 900 مليون أو ما يعرف بقضية تمويل الدروع يتحمل مسؤوليتها نوري أبوسهمين رئيس المؤتمر السابق لكونه هو من أصدر رسالة تخولهم بالحصول على المبلغ مؤكداً بأنه رفض تسييله مالم يكن بإجراء صحيح لأنه كان خارج بند الميزانية وعندها تعرض مدير المصرف للتهديد بالقتل ، مؤكداً بأن عناصر الدروع ذهبوا إلى وكيل وزارة المالية مراجع غيث ووضعوا قاذف آر بي جي فوق رأسه وخيروه بين الصرف والقتل ، وبعد تهديد وترهيب وإجراءات قانونية ( صورياً ) تحصل الدروع على هذا المبلغ الذي ناهز مليار دينار وقال : ” في ذلك الوقت من يستطيع تحدي هؤلاء ؟ ” .

كما دافع زيدان عن نفسه من تهمة الفساد والهدر بتأكيده على أن كل ما صرفه لم يتجاوز 33 مليار دينار منها 25 مليار دينار على بند المرتبات ومن بينها مرتبات المليشيات التي قال بأنها كانت تتقاضى الأموال على أنها ( جيش وشرطة ) بعد أن شرعنتها الحكومات السابقة والمجلس الوطني الإنتقالي .

وعن سبب عدم بناء الجيش في فترة حكمه ، قال زيدان بأن ” الثوار ” كانوا يسمونه جيش القذافي ومارسوا الارهاب والاهانة على الجنود بينمل كانت الحكومة تحاول إقناعهم بأنه جيش ليبيا ولكن دون جدوى مؤكداً بأنه حاول قدر المستطاع التعامل مع هذه المليشيات مالياً وفق القانون وختم قائلاً في هذا الصدد : ” كنّا نعمل مابوسعنا لتجنب سفك الدماء والحروب ونتحرك وفق القانون ، لا أحد يستطيع التصدي لهؤلاء ، المجلس الرئاسي اليوم لديه سلطة مطلقة ، فهل يستطيع التصدي لهم ؟ طبعاً لا ” .

المرصد – متابعات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • اتقوا الله يا شباب أنت وأمثالك ممن ينتمي إلى المليشيات تب الى الله ، من أنت حتى تحمل السلاح فضلا عن أن تقاتل به اتقوا الله أيها الشباب يا من تقاتلون برعاية هؤلاء الميليشيات
    اتركوا للجيش مهمته الحقيقية وهي حماية ليبيا جميعها واتركوا عنكم كذب قادة الميليشيات وقوة حماية ميليشيات طرابلس وحماية حكومة الوفاق الغير شرعية والتي لم تمنح الثقة من البرلمان بحسب الإتفاق السياسي ولم يختارها الشعب ولم تعمل ببنود الإتفاق السياسي كما هو معلوم

    يا قادة المليشيات كيف تجيزو لأنفسكم
    1- السيطرة على الأماكن العامة 2- السيطرة على الأموال العامة3- الافتيات على وظائف الشرطة والجيش وأنت ميليشياوي 4- المواجهة والقتال بحجة الدفاع عن العاصمة ..
    يا ميليشياوي تب إلى الله ؟ إنها ميليشيات خطيرة ، كبدت الليبيين خسائرا عظيمة ، أنتم تنكرتم للبرلمان وهو شرعي كما تعرفون ، ومن أنكر شرعية البرلمان فينكر شرعية الوفاق ضمنيا ، لأن حكومة البرلمان تولدت منها حكومة الوفاق كما يعرف هذا بعض الخونة أتباعكم الذين يكذبون عليكم ويلبسون الحق بالباطل !
    أين هو العمل بقرارات البرلمان التي منها حل جميع التشكيلات المسلحة 2014؟
    كيف سيكون السراق والخوارج الذين تنكروا لولي أمر ليبيا من خلال انتخابات نزيهة كما ذكر ذلك في مسودة الإتفاق السياسي كيف يكون هؤلاء حماة الوطن والغيورين عليه ، ما أشد كذبكم ومكركم.
    اتقوا الله يا شباب ، أفيقوا قبل فوات الأوان
    لا تقاتلوا مع الميليشيات ، وكونوا مع الجيش الليبي
    ومهما كان عند الجيش فهو غير معصوم ولا يحل الخروج عليه لأنه شرعي وأول من صوت عليه هو السراج بنفسه سنة 2014 وهو من مخرجات البرلمان وهو جيشكم الذي تقاتلونه ، ويحكم!
    لقد أفتى أهل العلم بالإلتفاف مع البرلمان وطاعته في طاعة الله وأنه ولي أمر شرعي ، وأفتى الجميع بأن من جاء لطرابلس اليوم لم يأتي مقاتلا بل جاء فاتحا مطهرا لطرابلس من براثم الميليشيات أخزاهم الله
    وقال الجيش لا ولن نقاتل مالم يحمل السلاح ، وهذا واجب الجيش وليس واجب الميليشيات
    فلبسوا وكذبوا وكتموا وجعلوا من يقاتلهم يقاتل طرابلس ، ومن يحاربهم يحارب طرابلس ومن يقصف أوكارهم فهو يقصف المدنيين!
    حتى أنهم قصفوا المدنيين وقالوا الجيش هو الذي قصف ، حتى فضحوا ولله الحمد
    فهل يصدق هؤلاء؟
    يا شباب اتركوهم ، والله سينتهي أمرهم ويجمع الله شمل أهل ليبيا من شرقها إلى غربها وتكون دولة واحدة تحت راية واحدة وننتهي من قصصهم الحزينة ومماطلاتهم ، ونرتاح من حكاية (حل سياسي) (اتفاق) (وفاق) (تحالف) (قوة حماية) (جماعة) (مبادرة)….إلخ سئمنا منها ، نريد دولة فقط..
    ليس من الجهاد في سبيل الله بل هو خروج على ولي الأمر الشرعي الذي هو البرلمان والذي كلف ما يسمى حكومة الوفاق بما كلفهم فتنكروا له ..
    لا يستوي من قاتل مع الجيش لتطهير ليبيا من المليشيات وجمع الشتات ودفع الإنقسام ، مع من قاتل مع المليشيات التي ترعى مصالحها على حساب أرواح المغرر بهم وأموال الموظفين والإنقسام بين مناطق البلاد وابتزاز الحكومات وضياع هيبة دولتكم ، والتي ترى أن طرابلس قبل مجيء الجيش كانت آمنة مطمئنة في رخاء وسعادة! يريدون الإستمرار والحال كما ترى!
    والله سبحانه من وراء القصد فلست لآخذ فلسا واحدا على قولي هذا ولا لي ناقة ولا جمل غير أنه الحق وهذه بلادي وكل مواطن ليبي فهو أخي وأهله أهلي وما يحزنه يحزنني وما يرضيه يرضيني في طاعة ربي

  • يا خسيس راك في نظرنا كل ضال و خانب و مرتشي و فاسد بامتياز. لا يهمنا من خطفك يا خنزير المفروض اعدموك. يا جبان انت من جبت شعبان هديه الارهابي من جنوب افريقيا يا فاسد. انتهي دورك الله يلعنك و يلعن الكلب الكيب و بوسهمين الخانب

  • مريض ولا يستحق التعليق علي كلامه واضح يبي يركب الموجة لكن البحر غارق عليه الطفيلي طول عمره يقعد طفيلي

  • نيي
    المشير المشير المشير ياخنازير حتى ولو قدمت مع المشير فانكم جنود عنده ياجبناء
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى
    فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد
    الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد
    مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة
    فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا
    نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين .
    وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء
    اخوكم حسين الدرسي الليثي بنغازي ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان والفوزان محمد و ربيع المدخلي يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .

    • مواطن سلفي ياسرك من غير كذب انت مش سلفي السلفيين ليسوا اتباعا لاحد ، السلفية عقيدة ومنهج وليست جماعة ، اتدري ما معنى سلف صالح؟ السلف الصالح هم الصحابة والتابعين هم حماة الدين من العابثين الذين يدعون انهم اتباع السلفية واتباع العلماء كالشيخ الفوزان والشيخ بن باز والالباني وربيع المدخلي والرسلان وغيرهم وهم كاذبون مثلك

    • يعني ما عندكم علماء الا الفوزان والمدخلي وبن باز والالباني فقط؟ خيره فضيلة الشيخ الصادق الغرياني والعلامة الشيخ يوسف القرضاوي والعلامة الشيخ امام جامع الازهر ؟ خسئت يا مواطن سلفي حقير

      • نيي
        يا مسعود اني معاك والله نعتبر في الغرياني عالم وهو سلطان العلماء ممكن ما نوافقكش عالقرضاوي لانه عنده اخطاء بس لازم تعرف احني في حرب كبيرة ولازم نكتب باسم سلفي ونبدا في جو الفتن باش ننجحوا في حربنا لازم نعملوا فتن ضد السلفيين وهذا هدفي وهو تشويه السلفيين يعني اكتب بطريقة استفزازية ولصق للسلفيين قضية القذافي ولي أمرهم ولصقلهم التعصب للعلماءوبعدين سب الناس كلهم واهم حاجة يكون اسمك فيه شيء من السلفية
        باختصار راهو اني ضد حفتر وضد السلفية والله جماعة الاخوان الا كويسين واني معاهم مش ضدهم
        لازم تفهموني يا من يوافقني